العبيدي يتعهد باحترام ” الإتفاقيات الدولية ” في حال ترأس ” الرئاسي الجديد “ – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – نشر المرشح لرئاسة المجلس الرئاسي المستشار عبدالحواد العبيدي اليوم الثلاثاء سيرته الذاتية كاملة وبرنامج عمله في حال فاز بالمنصب الذي لايزال الحوار حوله جاريًا .

وتكونت السيرة الذاتية للعبيدي بعنوان ” رؤية عملية مرحلية ” من 13 عشرة نقطة عامة تتحدث باقتضاب عن برنامجه الإقتصادي والسياسي إلا أن أكثرها لفتًا للإنتباه كانت النقطة الأخيرة من البرنامج .

ونصت هذه المادة حرفيًا على ” استعادة الدور الليبي اقليميا ودوليا وعدم التدخل في شؤون الآخرين ووجوب احترام الاتفاقات الدولية الموقعة مع ليبيا ” .

مادة احترام الاتفاقات الدولية في برنامج عمل العبيدي للرئاسي

وتسببت مادة مطابقة لهذه جدلاً كبيراً في مسودة حوار تونس التي لم تبصر النور ، إذ طالب حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين باضافة مادة تلزم رئيس الرئاسي الجديد بعدم المساس بالاتفاقيات الدولية في اشارة لما يسمى ” الاتفاقية ” .

وتشير هذه النقطة التي وردت في مسودة الحوار ، الى مذكرة التفاهم المسماة ” بالاتفاقية الليبية التركية ” التي وقعها السراج وأردوغان في نوفمبر الماضي وتمكنت تركيا بموجبها من ايجاد موطئ قدم عسكري وسياسي واقتصادي لها في ليبيا وشرق المتوسط اضافة لاتفاقيتين عقدت مؤخرًا مع قطر ، كما ان اتفاقية ( ليبيا – إيطاليا ) المبرمة سنة 2009 فهي محصنة برلمانيًا ولا تخضع للمراجعة وبالتالي فهي مستثناه من هذه المادة ، لمن يروج بأن المعني هي إيطاليا وليست تركيا .

وحظي العبيدي خلال الفترة الأخيرة باهتمام من قبل قناة فبراير المقربة من علي الصلابي ، كما أن أعضاءً في الحوار طرحوا اسمه ضمن ” مجمع برقة الإنتخابي ” كمنافس للمستشار عقيلة صالح ، وأبرز هؤلاء الأعضاء هم ” ابراهيم صهد ، منصور الحصادي ، فوزي العقاب ” .

وقالت قناة فبراير في إطار اهتمامها به وابرازه وتزكيته أن ” المستشار عبدالجواد العبيدي يحظى بقبول واسع في المنطقة الشرقية – برقة – ضد وأكثر من المستشار عقيلة صالح الذي وصفته برئيس برلمان طبرق ” .

وخلال الفترة الماضية تداولت أنباء عن زيارة قام بها العبيدي الى تركيا إلا أن مقربين منه قد نفوا صحة هذا الخبر وقالوا انه لم يسافر منذ فترة ، مؤكدين عزمه مواصلة الترشح لرئاسة المجلس الرئاسي سواء عبر المجامع الانتخابية للاقاليم او عبر نظام القائمة الواحدة التي ستضمن له اصوات من المنطقة الغربية والجنوبية ستصوت في مرة واحدة له ولباشاآغا .

المرصد – خاص

Share and Enjoy !

0Shares
0 0