المرعاش: على المجتمع الدولي دعم الجيش بشكل حقيقي لإخراج المستعمر التركي من ليبيا – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا- طالب المحلل السياسي كامل المرعاش  الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بدعم الجيش بشكل حقيقي، للقضاء على الإرهابيين والمرتزقة، ولإخراج “المستعمر التركي” من ليبيا لبناء الدولة الوطنية الموحدة.

المرعاش وصف عملية إيريني فيي تصريح لصحيفة “العين الإخبارية” بـ”الضجيج بلا طحن”، مشيرًا إلى أنها منذ انطلاقها لم تستطع أن تضبط أو تمنع آلاف الرحلات التركية لنقل السلاح والمرتزقة، إلى ميليشيات السراج.

وقال: إن المحاولة الألمانية الأخيرة، تهدف منها ألمانيا إلى الظهور أمام أوروبا  وبخاصة فرنسا بأنها حازمة ضد تركيا، إلا أن برلين تريد الحفاظ على مصالحها واستثماراتها في أنقرة، وهو ما يفسر الموقف الألماني الغامض من مغامرات أردوغان سواء في شرق المتوسط أو في ليبيا.

وتابع: “ألمانيا هي من تعطل أي موقف أوروبي قوي ضد تركيا، حتى العقوبات الاقتصادية قلصتها إلى الحد الأدنى لتصبح رمزية وغير ذات جدوى، تحت ذريعة الدبلوماسية الناعمة”.

كما أشار إلى أن مسألة صدور قرار من مجلس الأمن الدولي حول ليبيا ملزم، وهو أمر بعيد المنال في هذه المرحلة، وليس فقط ضد التدخل التركي، وإنما في كل ما يتعلق بتحديد مستقبل ليبيا، طالما بقي الانقسام الإقليمي والدولي حولها، مطالبًا الليبيين بالتوحد وفرض الإرادة المحلية على الجميع، لإخراج بلدهم من الهيمنة الدولية.

وأكد أنه لتحجيم التدخل التركي ووضع حد لشحنات الأسلحة التركية الى ليبيا يتعين أن يكون هناك توافقًا بين الأوروبيين من جهة والأمريكيين من جهة أخرى، مؤكدًا أن هذا التوافق من شأنه أن يضع حدًا لنهاية أردوغان في المتوسط وسيؤدي إلى انحسار النفوذ التركي.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0