صوان: تيار الثورة واسع لكنه بحاجة إلى جسم سياسي يفكر بطريقة مؤسساتية ويدخل في تسويات – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – علق رئيس حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين الليبية محمد صوان على الأحزاب السياسية في ليبيا والدور الذي من المفترض أن تقوم به.

صوان أكد بحسب المكتب الإعلامي التابع له على أن حزبه يمثل الكتلة الصلبة الوحيدة الموجودة وسط التيارات السياسية في ليبيا، مشيرًا إلى أن الحزب يحاول أن يكون العقل السياسي لما وصفه بـ”تيار الثورة”.

وأضاف: “تيار الثورة واسع ولكنه بحاجة إلى جسم سياسي يفكر بطريقة مؤسساتية ويدخل في تسويات ويقيم علاقات ويساعد في الدفاع على حقوق ومبادئ الثورة التي نتفق عليها جميعًا”.

ونوّه إلى أن حزب العدالة والبناء طيلة 10 سنوات تقريبًا كان دائمًا يسعى إلى أن يمثل رؤية ما وصفها بـ”الدولة المدينة” والمحافظة على العملية السياسية.

كما تابع: “قبل سنة ونصف التقيت مع نوري أبوسهمين في حوارية صريحة بحضور بعض الأطراف، وكان النقاش حول مطلبي بضرورة أن ندخل جميعًا في العملية السياسية ويكون الكل جزء منها، لنكثف الجهود ونضغط على الحكومة لإصلاحها ونحسن من أدائها. لقائي مع أبو سهمين بدأنا فيه مختلفين وخرجنا منه مختلفين أيضًا”.

وأردف: “نحن لا ندعو التيارات السياسية لأن تنضم إلينا، نحن نتمنى من القوى السياسية أن تنشئ أحزابًا لنفسها، لو كانت هناك 4 أحزاب قوية في ليبيا لاستطعنا أن نصل إلى تسوية واتفاق وجمعنا كل الأطراف حولنا”.

واختتم قائلًا: “تيار الثورة نراهم في ميدان الشهداء بالآلاف، ولكن العملية السياسية تحتاج إلى تحليل وتخطيط سياسي وليس عاطفة، وهذا ما نطالب به من خلال استثمار هذه القوى بشكل صحيح”.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0