المدير السابق لوكالة المخابرات الأمريكية يعلق على اغتيال العالم الإيراني – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

واشنطن – وصف المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية (CIA)، جون برينان، اغتيال العالم الإيراني، محسن فخري زاده، بـ”العمل الإجرامي”، معتبرا أن ما حدث “انتهاك صارخ للقانون الدولي”.

وقال برينان إنه إذا كانت سلطات أي دولة وراء عملية الاغتيال، فإن “هذا العمل الإرهابي للدولة يعتبر انتهاكا صارخا للقانون الدولي”.

وأكد أن ما وقع “كان عملا إجراميا ومتهورا للغاية. يمكن أن تتمخض عنه عمليات إنتقام، ما يؤدي إلى تصعيد جديد في الصراع الإقليمي”.

وقال برينان على صفحته في “تويتر”، إنه لا يعرف ما إذا كان اغتيال فخري زاده قد تمت الموافقة عليه أو تنفيذه من قبل سلطات أجنبية، مضيفا أن “مثل هذا العمل من إرهاب الدولة سيكون انتهاكا صارخا للقانون الدولي وسيدفع الدول الأخرى لشن هجمات مميتة على المسؤولين الأجانب”.

وشدد برينان على أن “هذا الاغتيال يختلف كثيرا عن الضربات ضد قادة التظيمات والجماعات الإرهابية مثل القاعدة والدولة الإسلامية (داعش)، وهي ليست دولا ذات سيادة، هم مقاتلون غير شرعيين بموجب القانون الدولي، ويمكن استهدافهم من أجل وقف الهجمات الإرهابية المميتة”.

المصدر: نوفوستي

Share and Enjoy !

0Shares
0 0