كابوس مواطن فرنسي يزن 300 كلغ ينتهي اليوم بعد قضائه عاما عالقا في شقته – صحيفة المرصد الليبية

فرنسا – تسخّر السلطات في مدينة بيربينيان بجنوب فرنسا، اليوم الثلاثاء، جرارا وفريق تدخل طارئ من أجل إنقاذ مواطن عالق في بيته منذ عام بسبب ضخامة جسده ووزنه الذي بلغ نحو 300 كلغ.

وبمجرد إخراجه من البيت بتجنيد فريق كامل من عناصر الحماية المدنية والممرضين والشرطة ومجموعة من العمال، سوف يُنقل آلان ب.، الخمسيني الذي تعرض إلى كسر أقعده الفراش حسب صحيفة “20 مينوت” الفرنسية، إلى مستشفى مدينة مونبولييه القريب من أجل خضوعه إلى الفحوص الضرورية وتلقي العلاج. وبالتالي سينتهي، بعد طول انتظار، كابوسه المستمر منذ عام في شقته المتواضعة التي لا تتوفر فيها الشروط الكافية للعيش الكريم، كما تقول الصحيفة.

وما كان حلم آلان، الذي يعاني من عدة اختلالات صحية، ليتحقق لولا تدخل محاميه ورفعه دعوى قضائية قبل بضعة أسابيع، مجبرا السلطات المعنية على مباشرة التحضيرات اللوجستية منذ أمس الاثنين لإخراجه من البيت، وسوف تضطر لاقتلاع جزء من واجهة شقة آلان الخارجية وانتشاله إلى الشارع بالجرار.

جان كودونييس، محامي آلان ب.، أوصل في يوم 22 أكتوبر الماضي قضية موكله إلى مكتب وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، بعد أن فشلت محاولاته السابقة، على مدى عام، لدى المسؤولين الأقل مرتبة. وأرفق رسالته إلى الوزير برفعه دعوى قضائية، بدعم “رابطة مكافحة السمنة”، بتهمة “عدم إغاثة شخص في حالة خطر”.

المصدر: صحيفة “20 Minutes” الفرنسية

Share and Enjoy !

0Shares
0 0