اتفاق جديد بين مصر و”ناتورجي” و”إيني” لتسوية المنازعات بخصوص “يونيون فينوسا” – صحيفة المرصد الليبية

مصر – أبرمت مجموعة “إيني” الإيطالية للطاقة اتفاقات مع شركة الغاز الإسبانية “ناتورجي” والشركاء المصريين لتسوية منازعات بخصوص محطة غاز مغلقة تملك حصة بها في شمال مصر.

وقالت “إيني” في بيان امس، إن الاتفاقات الجديدة ستمهد لإعادة تشغيل محطة الغاز الطبيعي المسال في مدينة دمياط الساحلية بحلول الربع الأول من العام القادم.

وكان اتفاق سابق بين “إيني” و”ناتورجي” والحكومة المصرية بخصوص المحطة قد انهار في أبريل بسبب عدم استيفاء عدد من الشروط.

والصفقة الجديدة، التي ما زالت بحاجة إلى ضوء أخضر من سلطات الاتحاد الأوروبي واستيفاء شروط، تسمح لـ”إيني” بزيادة محفظتها للغاز المسال وتعزيز موطئ قدمها بقطاع الغاز في شرق المتوسط.

وقالت “ناتورجي” في بيان منفصل، إنها ستتقاضى دفعات نقدية قيمتها الإجمالية حوالي 600 مليون دولار بموجب الاتفاق، الذي سينتج عنه لدى استكماله خروجها من مصر وانتهاء مشروعها المشترك مع “إيني”.

و”إيني” من أكبر منتجي النفط والغاز في إفريقيا، وهي الشركة التي اكتشفت حقل الغاز المصري الأضخم على الإطلاق في 2015 ولها أصول أخرى في المتوسط.

وشأنها شأن شركات الطاقة الرئيسية الأخرى، تتطلع “إيني” إلى تقليص انبعاثاتها الكربونية وترى في الغاز المسال والغاز عموما موارد مهمة لتحقيق ذلك التحول.

وكانت محطة دمياط مملوكة بنسبة 80 بالمئة لشركة “يونيون فينوسا غاس”، وهي مشروع مشترك بين “إيني” و”ناتورجي”، والنسبة الباقية موزعة مناصفة بين الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيغاس) والهيئة المصرية العامة للبترول.

وبموجب اتفاق اليوم، ستصبح المحطة مملوكة بنسبة 50 بالمئة لـ”إيني”، و40 بالمئة لـ”إيغاس” وعشرة بالمئة لهيئة البترول.

وقالت إيني إنها ستتولى أيضا تعاقدات يونيون فينوسا لتسويق الغاز الطبيعي في إسبانيا، مما يقوي حضورها في السوق الأوروبية.

المصدر: رويترز

Share and Enjoy !

0Shares
0 0