الشحومي: نحن بحاجة لمشروع إصلاح إقتصادي حقيقي ومحدد مهما كان بسيطًا وسطحيًا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال المحلل الاقتصادي سليمان الشحومي إن الجميع انتظر نتائج اجتماع لفيف كبير من مسؤلي الدولة الليبية؛ للتباحث حول معالجة تجميد إيرادات النفط وحل المعضلات الاقتصادية التي تواجه البلاد.

الشحومي وفي منشور له عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أمس الثلاثاء تحت عنوان: “الحلول الشاملة تحتاج أكثر من النوايا الطيبة”، أشار إلى أنه تم الاتفاق خلال الاجتماع على تجميد سيستمر في حسابات المؤسسة الوطنية للنفط لدى المصرف الليبي الخارجي في الوقت الحالي المتفق عليه بين الأطراف الليبية بضمانات دولية.

وأضاف: “ركز الاجتماع على الرجاء والأمل بأن ينعقد اجتماع ختامي لمجلس إدارة المصرف المركزي، والذي يستهدف تعديل سعر الصرف وقبلها في تقديري يجب أن يكون معنيًا بفتح المقاصة المتوقفة منذ سنوات، والقبول بالعملة المطبوعة من قبل المصرف المركزي ببنغازي، كمقدمة لتقييم وتحديد سعر الصرف الجديد الذي سيكون بإمكان المصرف المركزي عنده تلبية أي طلب على العملة، سيرتبط ذلك بإعداد واعتماد ميزانية حكومية موحدة للعام القادم 2021”.

الشحومي اختتم بالقول: “إننا في حاجة لمشروع إصلاحي حقيقي ومحدد مهما كان بسيطًا وسطحيًا، ولكن لا بد أن يكون قائمًا على أسس واضحة وأهمها وحدة المؤسسات الاقتصادية، ودينامكية استجابة المؤسسات التنفيذية والتشريعية لمتطلبات المشروع”.

 

 

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0