دراسة تزعم انخفاض إصابة مرضى الربو بـ”كوفيد-19″ وتقترح 3 نظريات لذلك – صحيفة المرصد الليبية

إسرائيل – زعمت دراسة حديثة، نشرت في 24 نوفمبر في مجلة Journal of Allergy and Clinical Immunology، أن مرضى الربو قد يكونون أقل عرضة للإصابة بمرض “كوفيد-19” بنسبة 30%.

وفي مجموعة شملت 37 ألف فرد، وجد الخبراء الإسرائيليون نسبة أعلى من مرضى الربو في المجموعة التي أثبتت نتائجها سلبية بالنسبة لفيروس كورونا مقارنة بأولئك الذين ثبتت إصابتهم بـ”كوفيد-19″، ومع ذلك، أشاروا إلى أن هناك حاجة إلى المزيد من البحث في هذا الشأن.

ويشير هذا إلى أن العوامل المختلفة المتعلقة بحالة الرئة الشائعة تعمل بطريقة ما على إبطال تأثيرات الفيروس أو منعه من التكاثر.

ويقترح مؤلفو الدراسة أنه يمكن أن يكون ذلك بفضل الأدوية المضادة للالتهابات التي تسمى الكورتيكوستيرويدات، والتي يتم تناولها عادة بواسطة أجهزة الاستنشاق.

ومع ذلك، شدد الفريق على أن مرضى الربو يجب أن يستمروا في تناول الأدوية الموصى بها أثناء الوباء.

وقال الفريق من جامعة تل أبيب في إسرائيل: “لم يتم تقييم الربو القصبي بشكل كاف في مرض فيروس كوفيد-19”.

وأضاف: “لاحظنا انخفاض حساسية كوفيد-19 في المرضى الذين يعانون من الربو الموجود مسبقا”.

ويقترح الباحثون ثلاث نظريات رئيسية تفسر سبب انخفاض احتمالية إصابة مرضى الربو بفيروس كورونا، كما أوضح مؤلف الدراسة الدكتور يوجين ميرزون لصحيفة Jerusalem Post.

وتشير النظرية الأولى إلى أن الاختلاف قد يكون اجتماعيا، لأن الأشخاص الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي الموجودة مسبقا على وجه الخصوص تم تحذيرهم بشدة من مخاطر تعريض أنفسهم للفيروس، فكانوا يقظين للغاية.

ويقترح المؤلفون أن المصابين بالربو كانوا أكثر عرضة للالتزام بتعليمات وزارة الصحة، بما في ذلك ارتداء الأقنعة والتباعد الاجتماعي والحفاظ على النظافة الجيدة.

وتتعلق النظرية الثانية بالإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2 (ACE2)، وهو إنزيم متصل بأغشية الخلايا الموجودة في الشرايين والرئتين والأعضاء الأخرى، والمعروف بالفعل أنه “بوابة” لعدوى فيروس كورونا.

والإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2 هو في الأساس مستقبل على سطح الخلايا يرتبط بالفيروس التاجي ويسمح له بالدخول وإصابة الخلايا.

ولكن حالات الجهاز التنفسي مثل الربو ترتبط بانخفاض كبير في التعبير عن ACE2، ما يعني احتمالية أقل للإصابة بالعدوى.

وتقول النظرية الثالثة والأخيرة، إن الكورتيكوستيرويدات المستنشقة (ICSs)، وهي خط العلاج الأول للمرضى الذين يعانون من الربو المزمن، قد تقلل أيضا من التعبير عن مستقبل ACE2 الذي يسمح بدخول SARS-CoV-2  للجسم، كما اقترحت دراسة سابقة هذا العام.

ومع ذلك، فإن علاجات الكورتيكوستيرويدات المستنشقة شائعة الاستخدام تعزز أو تحمي من العدوى بفيروس SARS-CoV-2 تظل مسألة مهمة.

ومن أجل هذه الدراسة الجديدة، أخذ الباحثون بيانات من قاعدة بيانات صندوق الصحة على الصعيد الوطني تضم 725 ألف عضو ينتمون إلى مزود الصحة الإسرائيلي Leumit Health Services، والتي ينتمي إليها معظم مؤلفي الدراسة.

وعلى وجه التحديد، درسوا ما مجموعه 37469 شخصا تم اختبارهم لـ”كوفيد-19″ من فبراير إلى يونيو 2020. وإجمالا، ثبتت إصابة 2266 شخصا، أو 6% من إجمالي العينة، بالمرض.

وتم العثور على الربو في 153 (6.75%) من الأشخاص في المجموعة الإيجابية لفيروس SARS-CoV-2 وفي 3388 (9.62%) من المجموعة السلبية لـ”كوفيد-19″

وبعد ضبط عوامل الجنس والعمر والتدخين والاعتلال المشترك، وجد الفريق ارتباطا سلبيا بين الربو واحتمالية أن تكون إيجابيا لـ”كوفيد-19″، بفارق 30%.

وقال الباحثون إن ملاحظتهم “تستحق المزيد من التكرار في عينات أكبر” ومع مرضى من مؤسسات أخرى.

كما شددوا على أنه يجب على الطاقم الطبي “الاستمرار في علاج الربو وفقا لإرشادات وتوصيات الربو الحالية”.

المصدر : وكالات

Share and Enjoy !

0Shares
0 0