آلام الظهر المستمرة قد تكون علامة تحذيرية لسرطان خطير! – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

إنجلترا – تتشابه معظم أعراض سرطان البروستات مع علامات تضخمها، وهو أمر شائع جدا عند كبار السن. ومع ذلك، إذا تُرك السرطان لينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، فستكون هناك أمور يجب تشخيصها.

وأوضح مركز Macmillan لدعم السرطان أن العلامة الأولى لسرطان ثانوي في العظام، هي “عادة وجع في العظام”.

ويميل هذا إلى الحدوث في الظهر أو الوركين، ويزداد الألم تدريجيا “خلال بضعة أسابيع”.

ويمكن الشعور بالألم أثناء النهار والليل، وعادة ما تكون المسكنات مطلوبة لتخفيف الانزعاج. ويختلف هذا النوع من آلام الظهر عن التهاب المفاصل، على سبيل المثال، والذي يميل إلى الشعور بسوء في الصباح ويختفي.

ويمكن أن يؤدي سرطان العظام الثانوي إلى إضعاف العظام تدريجيا، ما يجعل التنقل أكثر صعوبة.

وقد تظهر أيضا أعراض سرطان البروستات، والتي تشمل ما يلي:

• صعوبة التبول – على سبيل المثال، ضعف التدفق أو الاضطرار إلى الضغط لبدء التبول.

• الحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد وخاصة في الليل.

• الشعور بأنك لم تفرغ مثانتك تماما بعد التبول.

• دم في البول أو السائل المنوي.

• نادرا ما يحدث ألم عند التبول أو القذف.

وتشبه هذه الأعراض علامات تضخم البروستات (غير السرطاني).

ما هو تضخم البروستات؟

يعد شائعا عند الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما، ويعتقد أن التوسيع مرتبط بالتغيرات الهرمونية. ويضغط تضخم البروستات – الموجود بين القضيب والمثانة داخل الجسم – على الإحليل، وهو الأنبوب الذي يمر من خلاله البول ويخرج عند طرف العضو الذكري.

ويمكن أن تشمل أعراض تضخم البروستات ما يلي:

• صعوبة البدء في التبول.

• الحاجة المتكررة للتبول.

• صعوبة إفراغ المثانة بالكامل.

ويعتمد العلاج على مدى خطورة الأعراض، ولكن يوصى عادة بإجراء تغييرات في نمط الحياة؛ هذا يتضمن:

• التقليل من شرب الكحوليات والكافيين والمشروبات الغازية.

• الحد من تناول المحليات الصناعية.

• ممارسة الرياضة بانتظام.

المصدر: إكسبريس

Share and Enjoy !

0Shares
0 0