عبدالعزيز: نشكر الأتراك والقطريين على ما قدموه لنا.. والعالم شهد على وجود رشاوي في حوار تونس – صحيفة المرصد الليبية
Welcome to صحيفة المرصد الليبية   Click to listen highlighted text! Welcome to صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – قال عضو المؤتمر السابق عن حزب العدالة والبناء عضو جماعة الإخوان المسلمين محمود عبد العزيز إن الجميع حاليًا من المتحاورين والإعلام والنشطاء يحاولون التغاضي عن عام وشهرين من القتل والرعب وانقطاع الذمة، مقدمًا الشكر للأتراك والقطريين على ما فعلوه.

عبد العزيز اعتبر خلال استضافته عبر برنامج “بين السطور” الذي يذاع على قناة “التناصح” التابعة للمفتي المعزول للغرياني وتابعته صحيفة المرصد أن طريقة مخاطبة ستيفاني وليامز لمجموعة الـ75 كانت قمة في المهزلة؛ بغض النظر عن الاختلاف أو الاتفاق معهم.

وأضاف: ” وليامز والعالم شاهد على وجود رشاوٍ ومحاولات رشوة في الحوار، حتى الصحافة العالمية كتبت عنه. هؤلاء يقررون مصير الشعب الليبي وسيكونون بديلًا عن البرلمان في حال تأخره باعتماد الحكومة”.

واعتبر أن اجتماع البرلمان في غدامس مهم جدًا؛ لأنه يسحب البساط من تحت البعثة الأممية، معتقدًا أنهم سيضطرون لتخليص الحوار الأسبوع المقبل، إذا مجموعة الـ 75 أقروا التفاهم مع مجلس النواب لإبطال سحر وليامز.

وأشار إلى أن مجلس النواب يشعر أنه مختطف القرار، متمنيًا النجاح لجلسة غدامس إن كان هدفهم إنقاذ ما تبقى من الوطن.

كما زعم أن الغرب يعلمون بأن ضياع  ليبيا ومقدراتها ونهب ثرواتها لن يقوم به إلا “المتمرد” الذي لا سلام للبلاد بوجوده.

واختتم حديثه قائلًا: “هناك رسالة من السودان من التدخل السريع بقيادة وتفويج 1200 مرتزق لقاعدة الجفرة،  وهناك محكمة سودانية بدأت تحاكم حفتر وبن زايد بتهمة الاتجار بالبشر. ما لم يتفق الليبيون الذين يريدون العيش في ليبيا بسلام على محاكمة المجرم وإلقائه في السجن ومعاقبة من معه فلن يكون هناك سلام”.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
Click to listen highlighted text!