أردوغان: تركيا تبنت مواقف مشرفة عندما وقفت إلى جانب الشرعية في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية
Welcome to صحيفة المرصد الليبية   Click to listen highlighted text! Welcome to صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – زعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا تبنت مواقف مشرفة ومبدئية عندما وقفت إلى جانب العدالة في سوريا، والسلام والاستقرار في العراق، وما وصفها بـ”الشرعية” في ليبيا في إشارة منه إلى حكومة الوفاق غير المعتمدة من البرلمان المنتخب.

أردوغان وفي كلمة له خلال مراسم افتتاح طريق في ولاية قارص (شمال شرق) عبر اتصال مرئي من قصر وحيد الدين بمدينة إسطنبول أمس السبت إدعى مواصلة تركيا الوقوف بجانب الحق والمظلومين في كل زمان ومكان، وذلك فقًا لما نقلته وكالة “الأناضول” التركية.

وفي سياق آخر، اعتبر أن استعادة أذربيجان إقليم “قره باغ” الأرميني انتصار شرعي مستحق، قائلًا: “استعادة قره باغ انتصار مستحق لأذربيجان يتوافق مع القانون الدولي والمجالين الدبلوماسي والعسكري” حسب تعبيره.

وأضاف: “أن العلم الأذربيجاني يرفرف بفخر في قره باغ بصفته رمزًا لبطولات شهدائنا”، مضيفًا : “نحمد الله على أن الهلال والنجمة (الموجودين في علم أذربيجان) باتا يزينان سماء قره باغ بفضل نضال أشقائنا الأذربيجانيين”.

كما علّق أردوغان على تصديق البرلمان الفرنسي الخميس الماضي على قرار يدعو إلى الاعتراف بما يسمى “جمهورية قره باغ”، قائلًا:”القرار الذي اتخذه برلمان فرنسا، الرئيس المشارك لمجموعة مينسك يتجاوز الفضيحة، فهو كارثة حقيقية”، مؤكدًا أن إقليم قره باغ أرض أذربيجانية، مستنكرًا التهجم الفرنسي السافر على سيادة أذربيجان.

واستشهد الرئيس التركي بكلمة وجهها نظيره الأذربيجاني إلى الجانب الفرنسي، قائلًا: “إن كانت فرنسا تحب الأرمن إلى هذا الحد، فلتعطهم مرسيليا من أراضيها لإقامة كيان أرمني في هذا الإطار”.

وأعرب عن أمله في تصدي الرأي العام الدولي للنهج الفرنسي الخطير حيال إقليم قره باغ الأذربيجاني.

أردوغان أكد أن أوروبا المدينة بوحدتها السياسية الحالية مرت بفترة نضال دموية ومظلمة للغاية ستعاني أكثر من غيرها جراء ما تقوم به فرنسا من تشويه للحقائق على صعيد إقليم قره باغ حسب زعمه.

يشار إلى أن أردوغان قد وقع في وقت سابق مع السراج إتفاقية لإرسال أكثر من 15 ألف مرتزق من سوريا إلى ليبيا بينهم مقاتلون سابقون بتنظيمي القاعدة وداعش ليساندوا مسلحي الوفاق في صد تقدم القوات المسلحة الليبية إلى العاصمة طرابلس.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
Click to listen highlighted text!