خارجية الوفاق: اتفاقيتنا العسكرية مع تركيا شرعية وتتوافق مع القوانين الدولية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – إدعى الناطق باسم وزارة خارجية الوفاق محمد القبلاوي أن اتفاقية الإتفاقية العسكرية التي وقعها السراج مع أردوغان دون العودة إلى البرلمان المنتخب “شرعية” وتتوافق مع القوانين الدولية حسب زعمه، مضيفًا بأنه لا يمكن مساواتها بما وصفه بـ”الدعم” الذي يتلقاه “حفتر” (القائد العام للقوات المسلحة المشير حفتر).

القبلاوي صرح لوكالة “الأناضول” التركية تعقيبًا على تصريحات للمبعوثة الأممية إلى ليبيا ستيفاني وليامز قبل يومين بشأن الوجود الأجنبي دون تسمية جهة معينة، معربًا عن رفض خارجية الوفاق لما وصفه بـ”الإيهام وعدم ذكر الحقائق كما هي”.

وقال : “لا يمكن مساواة الاتفاقية الليبية التركية بالدعم الذي يتلقاه الانقلابي حفتر من دول عديدة على شكل مرتزقة وأسلحة بجميع أنواعها” دون أن يشير إلى أكثر من 18 ألف مرتزق جلبتهم تركيا من سوريا إلى ليبيا بينهم مقاتلون سابقون بتنظيمي القاعدة وداعش وسيطرة الاتراك على قاعدة عقبة بن نافع الجوية وقاعدة مطار معيتيقة وميناء الخمس البحري ومطار وميناء مصرات.

وبخصوص مسألة جلب المرتزقة وتدفق السلاح، إدعى أن الجميع يعلم وأولهم وليامز أن من وصفهم بـ”ميليشيات حفتر” (القوات المسلحة الليبية) وبدعم دول هي من بدأت بهذا العمل اللاقانوني والمخالف لقرارات مجلس الأمن حسب زعمه.

القبلاوي جدد التأكيد على أن الاتفاقيات مع من وصفهم بـ”الدول الصديقة” كالتي وقعت مع تركيا شأن ليبي وشرعي.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0