المرصد السوري: الحكومة التركية تعتزم نقل مرتزقة شاركوا في معارك ليبيا وإقليم كاراباخ إلى قطر – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا –  أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الحكومة التركية تعتزم إرسال 200 مقاتل من الفصائل الموالية لها إلى قطر مطلع العام القادم.

وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن المخابرات التركية طلبت من فيلق المجد وبعض الفصائل الأُخرى الموالية لها تجهيز قوائم بأسماء 200 قاتل ممن شاركوا في معارك ليبيا وإقليم كاراباخ وانتهت عقودهم وعادوا إلى سورية، وذلك بهدف حراسة المنشآت الرياضية ومراكز في قطر برواتب شهرية تتراوح مابين 1500 و2500 دولار أمريكي.

ونشر المرصد السوري في الـ5 من ديسمبر الجاري أنه في الوقت الذي تشهده فيه ليبيا عملية سياسية جديدة بعد الاتفاق الليبي–الليبي، تعود قضية المرتزقة إلى الواجهة من جديد؛ حيث أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان بتوقف عملية عودة مرتزقة الفصائل الموالية لأنقرة إلى سورية منذ أكثر من 20 يومًا، بعد أن كانت آخر دفعة قد عادت من ليبيا إلى سورية منتصف شهر نوفمبر الفائت، بل على العكس وردت معلومات للمرصد السوري عن نية تركيا إرسال دفعة جديدة من مرتزقة الفصائل السورية نحو ليبيا خلال الأيام القادمة.

يُشار إلى أن تعداد المجندين الذين ذهبوا إلى الأراضي الليبية حتى الآن بلغ نحو 18 ألف مرتزق من الجنسية السورية، من بينهم 350 طفلًا دون سن الـ18، وعاد من مرتزقة الفصائل الموالية لتركيا نحو 10750 إلى سورية، بعد انتهاء عقودهم وأخذ مستحقاتهم المالية، في حين بلغ تعداد الجهاديين الذين وصلوا إلى ليبيا 10000 بينهم 2500 من حملة الجنسية التونسية.

كما يذكر أن تعداد قتلى المرتزقة من الفصائل السورية الموالية لأنقرة في ليبيا بلغ 496 قتيلًا.

وكان المرصد السوري حصل يوم أمس الأول على معلومات جديدة حول قضية المرتزقة في أذربيجان، وذلك عبر عدد من المقاتلين الذين عادوا مؤخرًا إلى الأراضي السورية من إقليم ناغورني قره باغ، حيث أفادت مصادر المرصد السوري بتفاوت المستحقات المادية التي تلقاها المقاتلون العائدون، فمنهم من حصل على مبلغ 600 ليرة تركية و3500 دولار أميركي، ومنهم حصلوا على 1000 ليرة تركية و1000 دولار أميركي، بينما حصل قسم آخر على 5000 ليرة تركية على دفعتين، فيما أكد جميع أن هناك مستحقات مالية متبقية من المفترض أن يحصلوا عليها خلال الأيام القادمة.

وأضافت مصادر المرصد السوري بأن تعداد الخسائر البشرية من حيث القتلى في أذربيجان فاق قتلى المرتزقة في ليبيا، حيث وصل تعداد قتلى المقاتلين من الفصائل السورية الموالية لأنقرة إلى 514 قتيلُا، بينما كان تعداد قتلى الفصائل في ليبيا قد بلغ 496 قتيلًا، في حين علم المرصد السوري أن دفعات جديدة من جثث المقاتلين الذين لحقوا حتفهم في إقليم ناغورني قره باغ جرى نقلها إلى الأراضي السورية برفقة العائدين مؤخرًا من أذربيجان، وبذلك بلغ تعداد الجثث الواصلة إلى سورية 340.

وبذلك يتبقى نحو 825 مقاتلًا من الفصائل الموالية لأنقرة في أذربيجان من أصل 2580 جرى نقلهم، ولا يعلم مصير المتبقين حتى اللحظة فيما إذا كانوا سيعودون إلى الأراضي السورية خلال الأيام القادمة أم أن تركيا ستبقي عليهم هناك في الوقت الراهن، كما قد يكون قسم من المتبقين قد لقوا حتفهم هناك ولم يتسنَّ للمرصد السوري توثيقهم من ضمن القتلى حتى اللحظة.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0