المسماري: أردوغان لا يريد السلام ويدفع إلى خرق وقف إطلاق النار – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال الناطق باسم الجيش اللواء أحمد المسماري إن القيادة العامة لم توجه أوامر بمهاجمة معسكر تيندي في أوباري، وإن ما حدث عبارة عن سوء فهم بين آمر دورية مرت بالمعسكر مع بعض الأشخاص، وتم حل الإشكالية من خلال الحكماء والأعيان.

المسماري أضاف خلال مؤتمر صحافي أمس الإثنينأن غرفة عمليات تأمين الجنوب ألقت القبض على إرهابيين خطرين في عملية أمنية في أوباري، نافيًا ما أشاعته وسائل إعلام وشخصيات رسمية تابعة لحكومة الوفاق عن قتل وهدم بيوت في هذه العملية، مؤكدًا أن الطوارق في أوباري وطنيون وعانوا من الإرهاب.

وأوضح أن أحد الإرهابيين المقبوض عليهم في أوباري أقر خلال التحقيقات معه بوجود ملاذات آمنة لتنظيم القاعدة في طرابلس وضواحيها، كما اعترف بأن شحنة الأسلحة التي ضبطت بحوزتهم كانوا يجهزون لنقلها إلى مالي، قبل أن تقطع القوات المسلحة عليهم الطريق.

وأكد المسماري أن القيادة العامة للجيش قلقة من نقل تركيا عتادًا وأفرادًا ومرتزقة وإرهابيين من دول أخرى إلى ليبيا، منوهًا إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لا يريد السلام، ويدفع إلى خرق وقف إطلاق النار. مضيفًا أن أردوغان يريد أن يرفع قيمة فاتورة دعمه للميليشيات المسلحة في طرابلس، وهذا ما سيرهق ميزانية ليبيا مستقبلًا.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0