المرعاش: إخوان ليبيا الموجودين بإسطنبول لهم دور في شراء الأسلحة الإيرانية وإرسالها للميليشيات – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – رأى المحلل السياسي كامل المرعاش أن بعض أنواع الأسلحة الإيرانية تتسرب إلى تركيا عبر مافيات التهريب الباحثة عن مشترين للسلاح.

المرعاش وفي تصريحات خاصة لموقع “العين الإخبارية ” اليوم الأربعاء أشار إلى دور قيادات تنظيم إخوان ليبيا وغيرهم من الموجودين بإسطنبول في شراء صفقات الأسلحة المشبوهة وإرسالها إلى المليشيات في غرب ليبيا.

وأوضح الخبير أن رجال أعمال ليبيين وتحديدًا من مدينة مصراتة نهبوا الأموال الليبية لشراء السلاح من تركيا التي تقدم لهم كل التسهيلات.

وتابع: “يرسلون السلاح إلى مليشيات مصراتة التي بدورها توفر لهم الحماية في ليبيا”، لافتًا إلى أنهم “جرون عملية مقايضة مع المليشيات التي تسيطر على المؤسسات الليبية، أي السلاح مقابل عقود التجارة.

وحول الموقف الأممي حيال تلك الخروقات، اعتبر المرعاش أنه ضعيف بسبب انقسام مجلس الأمن الدولي، مشيرًا إلى أن البعثة الأممية في ليبيا تشاهد منذ أكثر من عامين، تدفق الأسلحة التركية وإرسال الإرهابيين والمرتزقة إلى ليبيا بشكل يومي، دون أن تحرك ساكنًا.

وشكك في إمكانية فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات على تركيا أو قطر أو حكومة فايز السراج في طرابلس.

المرعاش لفت إلى أن مجلس الأمن ليس متوافقًا على معالجة الملف الليبي، وانفراد الولايات المتحدة بهذا الملف عبر البعثة الأممية التي تقودها الأمريكية ستيفاني وليامز لن يساعد على أي توافق حول سبل الخروج من الأزمة الليبية، على حد قوله.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0