راغب: احتجاز الباخرة التركية في المياه الإقليمية الليبية ضربة قاصمة لتركيا في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – أكد الخبير المصري اللواء سمير راغب أن احتجاز الباخرة التركية في المياه الإقليمية الليبية، شكل ضربة قاصمة لتركيا ووجودها العسكري في الأراضي الليبية.

اللواء راغب قال في تصريح لـRT: “تركيا تعتمد بشكل كبير على وجود جسر بحري يربط الموانئ التركية، ما حدث من قيام عناصر السرية البحرية المقاتلة بضبط باخرة تحمل العلم الجمايكي قادمة من تركيا باتجاه مصراتة، وسحبها إلى ميناء سوسة البحري، بعد دخلوها للمنطقة المحظورة شرق ليبيا وعدم استجابتها للنداءات الموجهة إليها من قبل القوات البحرية وتفتيشها والتحقيق مع طاقمها المكون من 17 بحارًا، منهم 9 يحملون الجنسية التركية، واستمرار القوات البحرية للجيش في عمليات مراقبة وتأمين الساحل الليبي، يقطع الجسر البحري التركي”.

وأضاف: “ما حدث من الممكن أن يتكرر مرات أخرى مع سفن أخرى، فربما تحمل معدات عسكرية ومرتزقة، والذي يعتبر ضربة حاسمة لتركيا والوجود العسكري التركي في ليبيا، والذي قد يدفع الجانب التركي لتوفير حماية من فرقاطات عسكرية لسفن نقل مدنية تعمل على الجسر البحري”.

كما تابع: “قد يؤدي هذا إلى صدام عسكري بين عناصر القوات البحرية للجيش الليبي وعناصر بحرية تركية، خاصة وأن الجانب التركي غير قادر على القيام بعملية عسكرية بحرية بمهاجمة الساحل الليبي في مناطق غرب مصراتة، نظرًا لوجود الخط الأحمر الذي وضعه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (سرت – الجفرة)، والمتطابق مع القرار الأممي بتثبيت وقف إطلاق النار، والذي يشمل المياه الإقليمية الليبية”.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0