موسى: استطعنا أن نوقف تدخل الغنوشي السافر في الشأن الليبي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا –  علقت  رئيسة الحزب “الدستوري الحر” التونسي النائبة عبير موسى على مسألة مواجهة استخدام الأراضي التونسية لصالح تحركات مشبوهة لتركيا في ليبيا، قائلةً: “إنه تم التصدي لمحاولات راشد الغنوشي للزج بتونس وجعلها أرضًا يتم فيها المقايضة، وتستعمل كمنطقة لوجستية للقيام بالتدخلات الأجنبية عبر الأراضي التونسية”.

 موسى في حوار مع مراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط في تونس  وفقًا لما نقله موقع “العربية .نت” يوم أمس الثلاثاء أضافت: “استطعنا أن نوقف تدخل الغنوشي السافر في الشأن الليبي، من خلال تنسيقه مع الإخوان داخل ليبيا”.

ونوّهت إلى أن تونس نددت بالتدخلات العسكرية والتي أرادت أن تقوم بها تركيا من أجل الانحياز إلى طرف معين والزج بتونس في هذه المحاور، مبينةً أن الثوابت الخارجية لتونس تحترم سيادة الدول؛ لذلك تدعو إلى أن يكون الحل ليبيًا-ليبيًا دون تدخل.

وفي هذا الصدد، قالت موسى إن الحزب تقدم بلائحة لحث البرلمان على التنديد والرفض القاطع لاستعمال الأراضي التونسية لأي تدخلات عسكرية في الشأن الليبي، مردفةً: “واستطعنا إيقاف النزيف الذي سعى إليه الغنوشي من خلال تحركه في هذا الإطار”.

وأوضحت رئيسة الحزب الدستوري أن الحزب يرصد من خلال المعطيات التي تتوفر لديه إن كان هناك أي استعمال للمجال الجوي أو البري أو البحري، من أجل القيام بأي مهمات على الأراضي التونسية تستهدف التدخل في الشأن الليبي بهدف نصرة طرف على الآخر، مؤكدة إيمانها برجاحة السياسة الخارجية لتونس.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0