145 من الخبراء الأوروبيين والروس والأمريكيين يطالبون بتكثيف اتصالات روسيا والناتو – صحيفة المرصد الليبية

الولايات المتحدة – دعا فريق من الخبراء الروس والأمريكيين والأوروبيين إلى إعادة الاتصالات المنتظمة بين روسيا ودول الناتو، وحذروا من خطر “الحوادث العرضية” إذا استمرت أجواء عدم الثقة.

وذكرت صحيفة The Times، أنها تلقت رسالة من مركز الأبحاث البريطاني غير الحكومي European Leadership Network الذي يضم عشرات القادة العسكريين والسياسيين المتقاعدين، أشار فيها إلى أن العلاقات بين روسيا والناتو انحدرت حاليا إلى أدنى مستوى لها منذ نهاية الحرب الباردة وكل ذلك “يجعل التهديد بمواجهة خطيرة أكثر وأكثر واقعية”.

وأشار خبراء روس وغربيون إلى خطورة التراجع عن الاتفاقات التي “كانت تحمينا جميعا طوال 30 عاما”.

وفي الرسالة حذر 145 وزيرا وسفيرا وجنرالا سابقا من روسيا والولايات المتحدة والدول الأوروبية من التهديدات الحالية وأوصوا بإنعاش العلاقات وتقليل مخاطر “الحوادث العرضية”.

وأشار خبراء المركز إلى ضرورة “استئناف الحوار العملي بين روسيا الناتو وإعادة الاتصالات المباشرة بين قيادة أركان القوات المسلحة والخبراء” من الطرفين.

وشددوا على أهمية العمل معا بشأن وضع قيود على نشر القوات المسلحة من الناتو وروسيا، في أوروبا.

وأشاروا إلى ضرورة إحياء معاهدات الحد من الأسلحة لأن رفض تمديد معاهدة “ستارت 3” التي ينتهي سريانها في فبراير قد يثير “سباقا جديدا في مجال الأسلحة النووية” ودعوا إلى التطبيق الكامل لاتفاقية الأجواء المفتوحة التي انسحبت منها واشنطن مؤخرا.

المصدر: russian.rt

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0