حمزة: أردوغان وجهاز مخابراته يستخدمون الجماعات الإرهابية والتنظيمات الأصولية بإفريقيا لاستهداف جنوب ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال الباحث السياسي أحمد حمزة إن هناك نية واضحة من رجب طيب أردوغان وفريق عمله، وعلى رأسهم مدير الاستخبارات هاكان فيدان للتوجه نحو إفريقيا ودمج أكبر كم من التنظيمات المتطرفة بمنطقة الساحل والصحراء، في معادلة واحدة لاستهداف ليبيا.

حمزة أشار في تصريح موقع “سكاي نيوز عربية” إلى أن ليبيا تمثل أهمية خاصة لدى ساسة العثمانية الجديدة، مضيفًا: “تركيا لم تتردد للحظة في التحرك نحو ليبيا بعد الفوضى التي لحقت بها في بداية عام 2011، وذلك بحكم جغرافيتها مع مصر والجزائر، لذا تدعم أنقرة الجماعات المتطرفة، وتحديدًا جماعة الإخوان الإرهابية”.

وأوضح الباحث أن أردوغان انتقل في ليبيا من مرحلة تدمير المؤسسات إلى مرحلة تأسيس مشروع فرض جماعة الإخوان الإرهابية في دول شمال إفريقيا، بحسب قوله.

ولفت إلى أن الرئيس التركي يتبع تكتيكًا جديدًا ويغير تحركه لدمج الجماعات الإرهابية والتنظيمات الأصولية بإفريقيا، لاستهداف ليبيا، لكن عبر الحدود الجنوبية وليس عبر البحر المتوسط أو الأجواء المكشوفة لكافة أجهزة المتابعة والرصد لحركة الطيران”.

كما نوّه حمزة إلى أن هذه التحركات التركية تفسر اهتمام الجيش بدك معاقل التنظيمات الإرهابية في جنوب ليبيا مؤخرًا، وفقًا لحديثه.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0