الأسمر: تحركات تركيا الاستفزازية في ليبيا تمثل خرقًا واضحًا لمسارات الحوار العسكري والأمني – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا –  أكد مدير مركز الأمة الليبي للدراسات محمد الأسمر أن تحركات تركيا الاستفزازية في ليبيا تمثل خرقًا واضحًا لمسارات الحوار، خاصة العسكري والأمني.

الأسمر وفي تصريحات خاصة لصحيفة “البيان” اليوم الأحد، لفت إلى أن تركيا جعلت الوفاق تخرق بيان 23 من أكتوبر الذي ينص على انسحاب القوى الأجنبية المسلحة خلال 90 يومًا من ذلك التاريخ، حتى صرح عقب الاتفاق مباشرة بوزير الدفاع في حكومة الوفاق بأن ذلك لا يشمل الاتفاقات مع الأتراك، وهذا مساس مباشر بالمسار في حد ذاته.

وأردف: “من جهة أخرى، فإن الحشد التركي واستئناف جلب المرتزقة إلى ليبيا والأسلحة والمعدات التي ما تزال تصل تباعًا إلى غرب ليبيا تعرض المسار برمته للانهيار”، لافتًا إلى أن المواجهات تظل هاجسًا في إطار تلك الخروقات، التي ستؤدي حتمًا لممارسات استفزازية تنم على رغبة تركيا في إعادة تدوير الملف بشكل ما لصالحها حسب تطورات المشهد الدولي.

وانتقد مدير مركز الأمة دور الأمم المتحدة، قائلًا: “إن المنظمة من خلال مجلس الأمن لم تقم حتى الآن بما هو مطلوب منها، فالاتفاق العسكري الأمني – وفق المادة 11 من اتفاق 23 أكتوبر – استوجب صدور قرار من مجلس الأمن يلزم الطرفين ويردع ويعاقب من يقوم بخرق الاتفاق، وحتى الآن لم يحدث ذلك، وهو ما وفّر بيئة خصبة لتركيا لتقوم بما تقوم به الآن”.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0