خبراء : العمل من السرير قد يكون مفيدا للصحة العقلية – صحيفة المرصد الليبية

إنجلترا – منذ بداية الإغلاق الناتج عن “كوفيد-19″، انتقل عدد كبير من الناس للعمل من المنزل، بحيث تحولت الغرف المختلفة إلى مكاتب على مدار الأشهر التسعة الماضية.

وتظهر أبحاث أجرتها  شركة مراتب الأسرّة OTTY، أن ربع الأشخاص على الأقل يمضون يوم العمل في السرير.

ووجد الاستطلاع في المملكة المتحدة، أن العمل من السرير بلغ أعلى مستوياته على الإطلاق قبل وقت قصير من الإعلان عن الإغلاق الثاني. ونتيجة لذلك، تواصلت الشركة مع مقومي العظام ومتخصصين في الصحة العقلية لتحديد تداعيات قضاء يوم واحد في العمل في السرير.

وقال الباحثون إن العمل من السرير في الواقع، يمكن أن يكون مفيدا للصحة العقلية للفرد وهناك العديد من الإيجابيات التي يجب معرفتها بهذا الشأن.

وعلى سبيل المثال، يمكن أن يخلق العمل من السرير بيئة هادئة تقلل من الإجهاد. قال المستشار كيري كويجلي، المعتمد من قبل الجمعية البريطانية للإرشاد والعلاج النفسي: “العمل وأنت مرتاح في سريرك يمكن أن يشعرك وكأنك في مكان آمن ومهدئ، خاصة عندما يكون القلق مشكلة. ويمكن أن يقضي على الضغوطات مثل التنقل وسياسات مكان العمل”.

وأضاف: “إن إزالة هذه الضغوطات والاستقلالية في تنظيم يومك، يتيح إدارة الوقت بشكل أفضل، وزيادة الإنتاجية وتحسين الرضا الوظيفي”.

ومع ذلك، لتعزيز الصحة العقلية، ينصح الخبراء بممارسة التمارين الرياضية لمدة 45 دقيقة على الأقل يوميا والتنقل بانتظام.

وأضاف المستشار كويغلي: “عندما يكون ذلك ممكنا، قم بدمج التمارين، وفترات الراحة المنتظمة، والتفاعل الاجتماعي في روتينك اليومي. وبالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن يساعد الاستماع إلى الموسيقى في التركيز”.

وعمل خبراء من OTTY مع شركة McCrossin على بعض أهم النصائح حول كيفية تحسين وضعك عند العمل من السرير:

– اجلس في وضع مستقيم قدر الإمكان مع وضع وسادة خلف أسفل ظهرك وضع جهاز الكمبيوتر الخاص بك على شيء أمامك كمكتب مؤقت.

– حاول أن تجعل الجهاز الإلكتروني الخاصة بك أمامك على ارتفاع الصدر تقريبا.

– تجنب الانحناء بالنظر إلى أسفل.

– تحرك بانتظام، ويفضل كل 30 إلى 45 دقيقة.

– قم بأداء تمارين وحركات معاكسة للوضع الذي كنت فيه على سبيل المثال. إذا كنت جالسا مسترخيا، ببساطة مد ذراعيك فوق رأسك.

المصدر: إكسبريس

Share and Enjoy !

0Shares
0 0