التربي: أمريكا تحاول فرض رؤيتها للحلّ في ليبيا بدفع جميع الأطراف المتنازعة إجباريًا للتسوية – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – قال خبير العلاقات الدولية والعضو الناشط في الحزب الجمهوري فتحي التربي أن أمريكا تحاول اليوم فرض رؤيتها للحلّ في ليبيا، بدفع جميع الأطراف المتنازعة إجباريًا للتسوية في ليبيا.

التربي وفي مداخلة له عبر برنامج “البلاد” الذي يث على قناة “ليبيا 218” أمس الأحد أضاف: “في عهد دونالد ترامب كان هناك ما يشبه الفوضى في التعامل مع الملفات الخارجية والتي من ضمنها ملف الأزمة الليبية؛ ولكن بتولي بايدن أعتقد أن الرؤية الأمريكية ستكون أكثر فاعلية تجاه الملف الليبي”.

ورأى أن أمريكا ارتكبت أخطاء كبيرة في ليبيا عام 2011 لتغيير نظام الحكم بتقربها من الجماعات الإسلامية من بينهم الإخوان المسلمون والمتطرفون الإسلاميون، ولكن بعد هذه السنوات العشر؛ اتضح لهم الخطأ وعليهم تقييم الأمور بشكل أكثر دقة، وسيكون تعاملهم المستقبلي مع أي طابع متطرف بطريقة مختلفة.

وأردف: “ومن وجهة نظري هم اليوم يعملون على إقحام الأوروبيين بشكل أكبر في الملف الليبي، عن طريق المنظمات غير الحكومية لتفعيل الانتخابات القادمة في ليبيا”.

وحول التحديين الأساسيين اللذين تواجههما لجنة الـ”75″؛ أوضح التربي قائلًا: “إن الأول يتمثل في نسبة 75٪ أو النسبة المعرقلة، والثاني يتمثل في آلية اختيار المجلس الرئاسي ورئيس الحكومة”.

خبير العلاقات الدولية اختتم مداخلته بالقول: “يبدو أن هناك عدم توازن في عمل لجنة الـ”75″؛ وهذا يرجع إلى عدم الشفافية؛ رغم أن هذا هو مطلب الجميع، وهناك أشياء تدور داخل كواليس اللجنة غير واضحة وغير مفهومة، ثم كيف يمكنهم النجاح في أداء المهام في غياب معطيات هذا النجاح؟ وحتى لو تم اختيار حكومة الشعب غير راضٍ عنها، ففي المقابل يجب أن يكون هناك إصرار قوي على أن تكون مدة بقائها في السلطة عامًا ونصف العام فقط”.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0