ازدياد أعداد العناكب السامة في مقاطعة روسية – صحيفة المرصد الليبية

روسيا – أعلن المكتب الإعلامي للمركز العلمي الجنوبي لأكاديمية العلوم الروسية، أن التغيرات الحاصلة في التنوع الحيواني بمقاطعة روستوف، أدت إلى زيادة كبيرة في عدد العناكب السامة والثعابين.

ووفقا للدكتور فاليري ستاخييف، يلاحظ في الفترة الأخيرة ازدياد عدد العناكب السامة من نوع “الأرملة السوداء الأوروبية (Latrodectus tredecimguttatus)، في المنطقة. وهذه العناكب كانت سابقا تشاهد فقط بالقرب من الحدود مع جمهورية كالميكيا، وعند حدود خليج تغانروغ. وأضاف، لقد بدأ عدد هذه العناكب بالازدياد والانتشار بسبب ارتفاع درجات الحرارة. كما أشار إلى دور العامل البشري في ذلك، لأن هذه العناكب تنجذب إلى أكوام النفايات وطبقات القمامة التي تكثر فيها الحشرات.
وتجدر الإشارة، إلى أن هذه العناكب يمكن أن تهاجم الإنسان حتى في حالة الاتصال العفوي. ويشل سم هذه العناكب مركز التنفس في النخاع المستطيل. وقد تؤدي لدغتها إلى الموت.
ويلاحظ في المنطقة، ازدياد نشاط الثعابين وأعدادها، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة أيضا، حتى أنها باتت في كثير من الأحيان تزحف إلى المباني السكنية والمنازل.

المصدر: نوفوستي

Share and Enjoy !

0Shares
0 0