كورونا أبقى على مليارات الدولارات في جيوب الروس – صحيفة المرصد الليبية

روسيا – تحدث البنك المركزي الروسي عن إحدى فوائد أزمة كورونا وإغلاق الحدود بين دول العالم، حيث أشار إلى أن المواطنين الروس لم ينفقوا أموالا على السياحة الخارجية هذا العام بسبب الأزمة.

وقال المركزي الروسي إن أموالا تقدر بنحو 1.5 تريليون روبل (نحو 21 مليار دولار) بقيت في جيوب الروس بسبب إغلاق الحدود، وهي أموال ينفقها الروس عادة على السياحة.

وعقب اندلاع أزمة كورونا في الربع الثاني من 2020 أغلقت دول العالم حدودها وفرضت قيودا لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد ما انعكس سلبا على تدفق حركة السياحة والطيران في العالم.

ووفقا لمنظمة السياحة العالمية فإن أزمة كورونا تسببت بخسائر بقيمة 460 مليار دولار في النصف الأول من العام الجاري، وهي أكبر بخمسة أضعاف من تلك التي سجلت خلال الأزمة المالية في 2009.

المصدر: نوفوستي

Share and Enjoy !

0Shares
0 0