القائمة والمشروع والاستفتاء.. مركز السلام للبحوث والدراسات يقترح مبادرة جديدة لمعالجة الأزمة الليبية – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – عقد مركز السلام للبحوث والدراسات ودعم القرار- بنغازي لقاءات ومشاورات عديدة خلال العامين 2019 و2020 لبحث الأزمة الليبية.

وخلص المركز بعد عامين من هذه المشاورات واللقاءات للنظر في ملفات الأزمة الليبية إلى الخروج بمبادرة حملت عنوان ” القائمة والمشروع والاستفتاء” حصلت على نسخة منها صحيفة المرصد وفيما يلي نص هذه المبادرة:

مبادرة “القائمة والمشروع والإستفتاء”

عقد “مركز السلام للبحوث والدراسات ودعم القرار- بنغازي”  العديد من اللقاءات والمشاورات خلال عامي 2019م 2020م للنظر في ملفات الأزمة الليبية إلى عدة نقاط رئيسية .. وخلص إلى أن أبرز أسباب استمرار الأزمة – وتفاقمها- تمثل في : عدم إتاحة الفرصة للشعب الليبي كي يقول كلمته .. غياب الثقة بين الأطراف .. التعرض لضغوط دول أجنبية تقاطعت مصالحها في الملف الليبي .. والخوف من تغوّل طرف على أخر وما قد ينتج عنه من تهميش أو هيمنة.

وعليه فإن “مركز السلام” يعرض المبادرة التالية على الشعب الليبي وكافة الجهات الفاعلة ذات العلاقة بالملف الليبي وبعثة الأمم المتحدة والمؤسسات المحلية والاقليمية والدولية والبعثات الدبلوماسية .. وقد اجتهد “المركز” في أن تعمل المبادرة على ايجاد مقومات العبور الآمن لفترة زمنية مناسبة يمكنها أن تعيد الثقة وتتجاوز تأثير العامل الاجنبي وتمنح الضمانات الكافية لإزالة مخاوف ما بعد الحروب .

مراحل المبادرة :

تقترح المباردة التي أطلقنا عليه إسم “القائمة والمشروع والاستفتاء” بأن ترعى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية ذات العلاقة مشروعاً ينهي الفوضى ويقدم الحل في مسار واحد يضمن عدم سمو أي طرف على أخر فجميع الأطراف سيكون من حقها الترشح فقط وليس إدارة الأزمة، ويبعد أيادي الدول المتداخلة فى الحالة الليبية.. ويجعل الكلمة الفصل للشعب الليبي ويحترم إرادته.

تبدأ هذه المرحلة بطلب مكتب بعثة الأمم المتحدة من الاطراف الليبية التى توفرت فيها معايير مهنية ومنطقية معلنة تؤهلها لقيادة الدولة، التقدم بملفات الترشح لمنصبي المجلس الرئاسي والحكومة مشتملة تفاصيل القائمة  والمشروع على النحو التالي:

القائمة .. وتحوي:

أ‌- أسماء رئيس ونائبي المجلس الرئاسي الجديد ، يُنص فيها على الاسم والمنصب المقترح.

ب‌- أسماء رئيس ونائبي الحكومة الجديدة ، يُنص فيها على الاسم والمنصب المقترح.

ت‌- أسماء 6 أشخاص كمرشحي للوزارات السيادية بحسب التوزيع الذي تراه كل قائمة .

ث‌- تلزم كل قائمة بوجود التنوع بين الرجال والنساء ، بما يضمن تمكين المرأة وتجسد دورها المميز فى الحياة السياسية والثقافية والاجتماعية والاكاديمية فى ليبيا .

ج – تلزم القائمة بشرط التوزيع الثلاثي لمقاعد رئاستي المجلس والحكومة (برقة – طرابلس – فزان) بحسب اتفاق ورؤية اصحابها لتوزيع مقاعدها بما يضمن تحقيق قيم التوافق وتكافؤ الفرص.. ولمساعدتهم في نيل رضا الشارع ومن ثم حصد أعلى الأصوات فى المناطق الثلاثة أثناء الاستفتاء.

المشروع .. ويحوي:

تفاصيل مشروعاً سياسياً /خدمياً يناقش معالجة أبرز مختنقات الازمة الليبية السياسية والاقتصادية والاجتماعية .. ويتضمن “المشروع” تحديداً رؤيته لمعالجة التالي :

المسار الدستوري .. ب – كيفية انفاق وتوزيع الموارد .. ت- ملف المصالحة الوطنية.. ث – إنهاء إنقسام مؤسسات الدولة .

ولا تُعتبر القائمة ملزمة بالحديث عن شكل الدولة المستقبلية ولا تفاصيلها كون كل ذلك من صلاحيات الدستور القادم ومتروك له .. ولا عن ترتيبات المؤسسة العسكرية كونه متروك لمفاوضات (5+5) .. والتاكيد على أن المطلوب من حكومة المرحلة الانتقالية الجديدة مشروع خدمي لتسيير وتسهيل حياة الناس وتجهيز الأرضية لمشروع بناء الدولة مثل :

إعداد وتجهيز المسار الدستوري .. ب- اعتماد قانون انتخابات جديد.. ت- تشكيل مفوضية انتخابات جديدة .. ث – كتابة قانون لمشاركة الاحزاب .. ج – تفعيل ملف العدالة الانتقالية.

الإستفتاء :

أ‌- ويبدأ من تحديد مكتب بعثة الأمم المتحدة بمعية اللجنة الأممية لموعده ومحطاته ولجان حمايته ومراقبته.. ثم تعلن عن استقبال ملفات الترشح المستوفية للشرطين السابقين (القائمة+المشروع) وتستقبل الملفات من طرف لجنة الأمم المتحدة المكونة من منظمات أممية معتمدة سياتي تفصيلها.

ب‌- تعلن لجنة الأمم المتحدة عن القوائم المستوفية للشروط وتنشر السابقة القوائم والمشاريع ضمن برنامج مرئي ومسموع ومكتوب ليحدد الشعب خياره ويمارس إرادته ويقول كلمته فيمن سيدير المرحلة الانتقالية.

ت‌- تنجز اللجنة الأممية الاستفتاء على القوائم ومشاريعها على كامل التراب الليبي .. فوجود التنوع الجغرافي كشرط للقائمة الواحدة سيلغي التخوف من المغالبة العددية بل سيحيلها إلى نقطة ايجابية كون اصوات أي مدينة ستذهب لقائمة متنوعة من كل ليبيا لتنتهي بسلطة مكونة بشكل طوعي توافقي ويُعلي من شأن الارادة الشعبية.

ث‌-القائمة والمشروع الذي ستصوت له كل ليبيا ، سيؤدي الى ولادة شرعية محلية متوازنة وتوافقية سيُسهم فى استعادة الثقة والاستقرار الدائم ، فلا يمكن تأسيس دولة مستقرة وإستكمال مؤسساتها في مرحلة فوضوية.

ج‌- بعد فرز وإعلان نتائج الاستفتاء من طرف اللجنة الأممية تستلم القائمة الفائزة زمام الحكم لمدة عامين كاملين لانجاز ما اتفق عليه.. ولتهيئة الاجواء والنفوس والوضع الاجتماعي والاقتصادي لانتخابات عامة بشكل هادئ وبعيد عن المدد الضاغطة .

ح‌-تحيل اللجنة الأممية نتائج الإستفتاء الى مجلس الأمن كي يصادق على دعمها والاعتراف بالسلطة الجديدة.

اللجنة الأممية :

يقصد بها لجنة رباعية تشكلها الأمم المتحدة برئاسة مكتب بعثة الأمم المتحدة وعضوية الاتحاد الاوربي والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية.. والتي سيقلص وجودها أثر تداخلات الاجنبية .. وسيعيد الاعتبار للشعب الليبي من جهة اخرى .. كون جناحي المبادرة هما “إرادة الشعب الليبي+الرعاية الأممية” فقط .. ومن ابرز مهام هذه اللجنة:

أ‌- الاشراف المباشر على تنفيذ المبادرة ووضع بقية تفاصيلها وألياتها وكل ما يتطلبه الاستفتاء العام.

ب‌-  الاستمرار بصفة مراقب لتطبيق الاتفاق طيلة العامين الى حين إنتخاب شرعية جديدة.

ت‌- تعتبر الجهة الوحيدة المخولة بتفسير أي ترتيبات او قرارات تتخذها في هذه المرحلة فى حال ما اختُلف فيها أمام القضاء الليبي.

ث‌- نظراً لان السلطة الجديدة ستولد في المستوى التنفيذي (حكومة+رئاسة) ستنظر اللجنة الأممية فى امكانية استمرار البرلمان كجهة تشريعية فقط .. ومجلس الدولة كجهة استشارية فقط .. وإحالة بقية الاختصاصات إلى السلطة الجديدة.

ج- تحدد اللجنة قائمة المرتبات والمزايا التي سيتقاضاها كل من سيشارك فى المرحلة الانتقالية.

ح- تضطلع اللجنة الأممية بمهمة توفير القدر الكافي من الاستقرار لإجراء الاستفتاء ، ولا يعتد بذريعة عدم توفره (الأن) التي يتحجج بها البعض للاستمرار فى منصبه أو لفرض شروطه ، كون اي مبادرة ستحتاج الى استقرار واي حكومة ستأتي ستحتاج الى حماية دولية فى ظل فوضى السلاح.

وعليه فمبادرة السلام هذه تفترض أن الجميع سيجد فيها فرصة للتنافس الشريف واستعادة الدولة فى حدودها الدنيا ، وأنها تعمل وفق منطق يحمي وحدة التراب الليبي ويعيد السيادة الى الشعب، وتستهدف إنهاء الانقسام بشكل لا يمنح طرف السمو على طرف ، وتمهد لمرحلة انتخابات برلمانية ورئاسية حرة.

عاشت ليبيا وعاش نضال شعبها.

مركز السلام للبحوث والدراسات ودعم الاستقرار

حرر فى بنغازي 16-12-2020 م.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0