النعاس: المهدي البرغثي بدد الملايين بطريقة بدوية متخلفة وعودته لمنصب وزير الدفاع كارثة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال وكيل وزارة دفاع حكومة الإنقاذ الأسبق محمد النعاس إن ما يسمى “تحشيد القوات” هو تسمية خاطئة، فهو عبارة عن تحريك للقوات هنا وهناك بهدف إثبات الوجود حسب قوله.

النعاس أضاف خلال تغطية خاصة أذيعت على قناة “التناصح” التابعة للمفتي المعزول الغرياني أمس السبت وتابعتها صحيفة المرصد: ” هذه ليست قوات مقاتلة تستطيع أن تتصدى لجيش قوي أو مجموعات شعبية قوية كالتابعة للمنطقة الغربية، ليس هناك تحشيد لأنه لا أحد يستطيع أن يشن الحرب، المرتزقة وجلبها تظل عبارة عن تخمينات وتقارير صحافية لا تبنى عليها فكرة علمية محددة، فلا نستطيع أن نستنتج أن هناك معركة يُعدُّ لها لتشن”.

وأردف: “المرتزق لا يمثل خطورة إطلاقًا، فهو جندي جبان يقاتل من أجل المال والبقاء على قيد الحياة. البرغثي وظهوره، ويطالب بإرجاعه وزير الدفاع يبدو أنه رفع قضية أمام القضاء الإداري وحكم له ببطلان قرارالسراج بتعيينه كوزير، والأولى بالقضاء أن يبطل قرار السراج بتعين هذا الرجل كوزير للدفاع؛ لأنه لا تتوفر فيه الشروط وعقليته أقرب للرجل البدوي، البرغثي عندما استلم وزراة الدفاع خصص له مبلغ 25 مليون دينار وأنفقها في شراء السيارات وارضاء أبناء العم، وبدد الملايين بطريقة بدوية متخلفة، لذلك عودته لمنصب وزير الدفاع تعتبر كارثة”.

كما اعتبر أن الصراع لا تتحكم به حكومة الوفاق ولا الشرق أو خليفة حفتر والدول الداعمة، بل العملاقان النوويان روسيا والولايات المتحدة.
واختتم حديثه مدعيًا : “رئيس المخابرات المصرية ليست بالمرة الأولى التي يقوم فيها بزيارة، فمنذ عام 2014  المخابرات المصرية هي من أسست جيش حفتر ودربته وأسست الكلية العسكرية، الكلية الجوية خرجت 26 ضابطًا طيارًا لحفتر، هم على صلة به لإعلامه بآخر الأوامر الصادرة من السيسي لحفتر ومناقشتها” حسب زعمه.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0