لعبة الغاز.. خريف: ما يحدث في ليبيا صراع بين دول يشبه حربًا عالمية مصغرة وليس نزاعًا محليًا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – رأى الإعلامي الجزائري المتخصص في الشأن الأمني أكرم خريف أن الفشل في المسار التفاوضي في ليبيا مرده لطبيعة النزاع.

خريف أضاف في تصريح لموقع “ارم نيوز” أن ما يحدث في ليبيا “صراع بين دول، وليس نزاعًا محليًا، إذ يمكن تشبيهه بحرب عالمية مصغرة، وهو حرب نفوذ بين قوى عظمى على غرار الولايات المتحدة وروسيا ودول أوروبية، وقوى أخرى متوسطة وإقليمية”.

وقال وهو مدير موقع “مينا ديفنس” المتخصص في شؤون الأمن والدفاع إنه: “يتوقع تأثيرًا كبيرًا لمآلات هذا الوضع على الجزائر أيًّا كانت الجهة التي تؤول الأمور لصالحها؛ سيكون ثمة تدخل ونفوذ خارجيان مهمان في الساحة الليبية، ما سيؤثر سلبا على الجزائر”.

وتابع: “سنرى دولًا تنشئ قواعد عسكرية في ليبيا، كما سيكون هناك في المستقبل تأثير أجنبي على السياسة الخارجية للحكومة أو الحكومات الليبية، وأقول الحكومات، لأننا لا ندري كم حكومة سيفرزها هذا الوضع”.

ولفت خريف، إلى ما وصفها بلعبة الغاز وقال موضحًا هذا المعطى: “الآن صارت هناك سلسلة لحقول الغاز تبدأ من ليبيا، وتنتهي في إيطاليا، وتضم دولًا أخرى مثل قبرص، وتركيا، ولبنان وإسرائيل”.

وزاد: “نحن لا ندري ما هو مصير الغاز الجزائري في ظل هذا الواقع، فهل ستربط الحقول الليبية بحقول الجزائر، عبر شبكة هذه الأخيرة، أم سيأخذ الغاز الليبي مسارًا آخر عبر شرق المتوسط؟”.

وبخصوص تعاطي الجزائر مع الحالة الليبية، قال خريف: “مشكلة الجزائر اليوم، أنها لا توجد قرارات صائبة، ولا تتبع تكتيكي، فالأحداث تتوالى والجزائر تتكيف معها، دون أن تصدر عنها قرارات إستراتيجية، أو تطبيع مع جهة أو أخرى”.

وأضاف أن الجزائر “تبحث عن مسار للسلام في ليبيا، لكن المشكلة هي أن الأطراف الفاعلة في ليبيا لا تمثل الشعب الليبي”.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0