لنقي يطالب بتغيير كل من هم في المشهد السياسي الحالي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس الدولة وعضو المؤتمر العام منذ عام 2012 أحمد لنقي إن الشيء الواضح في الوقت الحالي أن دور مجلس النواب ومجلس الدولة على وشك الانتهاء، والجميع الآن يلعب في الوقت الضائع.

لنقي وفي تصريح لبرنامج “البلاد” الذي يبث على قناة “ليبيا 218” أمس السبت أشار إلى أن تركيز المجتمع الدولي والبعثة الأممية في هذه المرحلة ينصبُّ على عمل لجنة الـ (75) وتهيئة البلد للانتخابات القادمة.

وطالب بضرورة تغيير كل من هم في المشهد السياسي الحالي، مضيفًا: “مسار غدامس هو المسار الحقيقي أو المحاولة لالتئام مجلس النواب. ليعود من جديد ليلعب دوره التشريعي والرقابي الذي ضاع منذ حوالي ست سنوات، هذه المحاولة لا علاقة لها بعمل لجنة الـ(75)، هذه اللجنة أمر واقع ولا يستطيع أي مسار آخر منافستها، ومجلس النواب يحاول الآن عقد جلسة كاملة النصاب في محاولة منه لتغيير اللائحة الداخلية لتنظيم عمله، لكن هذا لا يؤثر على عمل لجنة الحوار السياسي الليبي”.

لنقي تقدم الشكر لمسار غدامس لمحاولتهم المساهمة في تهيئة الظروف للاستحقاقات الديمقراطية القادمة.

وحول مدى اهتمام المجتمع الدولي بتحقيق تسوية سياسية في ليبيا وإنهاء حالة الصراع، قال عضو مجلس الدولة: “أنا دائما متفائل، ولكن الدول الإقليمية والدولية تريد حكومة واحدة تبسط سيطرتها على كامل التراب الليبي لكي تستطيع التفاهم معها على مصالحها في ليبيا. هذه المصالح لا شك في أنها مصالح مشتركة بين الدولتين، يريدون حكومة واحدة يُوقّعون معها اتفاقيات ومعاهدات، حكومة حقيقية تُمثل الشعب الليبي، لديها مؤسسة عسكرية موحدة تخضع لهذه السلطة المدنية”.

لنقي اختتم : “في الوقت الحالي متمسّك بلجنة الـ (75) للخروج بنتائج مرضية تتمثل في حكومة واحدة”.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0