الشريف: تركيا وقطر تقفان وراء مقترح تشكيل جهاز للحرس الوطني بطرابلس أسوة بالحرس الثوري الإيراني – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال مدير المركز الأفروآسيوي للدراسات والاستشارات محمد فتحي الشريف أن السراج أعاد تنظيم ميليشيات الردع لخلق بدائل لحمايته، ويمهد لإنشاء الحرس الوطني الذي يشرعن ميليشيات طرابلس الإرهابية بشكل أساس، حتى يستطيع مواجهة الجيش.

الشريف أشار في تصريح لموقع “إرم نيوز” إلى أن هنالك مخططًا إخوانيًا تقف خلفه تركيا وقطر من خلال تدريب مجموعات تتم شرعنتها أسوة بالحرس الثوري الإيراني، مبينًا أن ذلك يتم بواسطة الإرهابي خالد الشريف الذي تخطط له تركيا، وينفذ من خلال أعوانه في طرابلس، ومنهم فايز السراج.

وتابع: “الأيام المقبلة ستشهد توترًا كبيرًا بين ميليشيات مصراتة التابعة لفتحي باشاآغا وميليشيات السراج”.

وأكد على أن القرار تضمن ضم ميليشيات ما يسمى “قوة الردع الخاصة” بقيادة عبدالرؤوف كاره، لتصبح تابعة له بشكل مباشر بذمة مالية مستقلة للسراج والرئاسي، بعيدًا عن وزارة الداخلية التي يترأسها باشاآغا.

كما أوضح أن هيثم التاجوري رئيس ميليشيات ما يسمى “ثوار طرابلس” عاد إلى طرابلس قبل أيام وهو داعم للسراج، وخرج من ليبيا بعد تكليف باشاآغا بوزارة الداخلية.

ولفت  إلى أن التاجوري عقد اجتماعات في مدينة الزواية مع قادة الميليشيات في المنطقة الغربية للإعداد لمواجهة ميليشيات مصراتة التي تتحكم في المناطق الحيوية في طرابلس، وتشكل الداعم الرئيس لسلطة باشاآغا، وهذا الأمر سيؤدي إلى صدام قادم لا محالة، وستكون له آثار مدمرة على المدنيين في طرابلس، بحسب قوله.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0