أوبلاك أحد أفضل حراس العالم يوضح سر خطورة ميسي – صحيفة المرصد الليبية

إسبانيا – أشاد السلوفيني يان أوبلاك حارس مرمى فريق أتلتيكو مدريد لكرة القدم بقدرات وإمكانيات النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة، بعد تخطيه رقم الأسطورة البرازيلية بيليه.

وأحرز الساحر ميسي الهدف الثالث لبرشلونة في شباك مضيفه بلد الوليد (3-0) مساء أمس، ليرفع رصيد إلى 644 هدفا بقميص “البلوغرانا” خلال 749 مباراة، ويصبح أكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف مع فريق واحد في تاريخ كرة القدم، محطما رقم الأسطورة بيليه الذي أحرز 643 هدفا نادي سانتوس البرازيلي.

ونقلت شبكة “سكاي سبورتس” عن أوبلاك، قوله: وأضاف: “ميسي لا يزال الأفضل في العالم، إنه يسجل الكثير من الأهداف، كثير جدا. أحيانا لا أفهم كيف سجل بهذه السهولة”.

وأردف “أحيان تعتقد أنك تسيطر على مجريات المباراة وعلى ميسي، ولكن بعد ثانية يقلب كل شيء ويسجل. وربما تعتقد أنه لا يشكل أي خطورة، ولكنه فجأة يسجل، حيث حدث هذا معنا في الموسم الماضي، لذلك يجب أن تكون مركزا بنسبة 100% عندما تواجده ميسي، لذلك لا يزال الأفضل في العالم”.

“عادة ما يصرخ حراس المرمى على المدافعين للمساعدة، لكن عندما يكون ميسي ضدهم، يكون الأمر صعبا. من الصعب فعل أي شيء لإيقاف ليو”.

“إنه يراقب ساقي، إذا قمت بخطوة واحدة، فسوف يراها ويسدد الكرة إلى الجانب الآخر، ولهذا السبب هو الأفضل، وهذا هو صعوبة الأمر معه، هو لا يظهر ذلك لك، ولكنه يراقب الخصم دائما، نعم تكون عيناه على الكرة، لكنه يراك ويراقبك”.

واختتم حديثه “إذا كان حارس المرمى قريبا، فسيقوم بمراوغته. وإذا كان بعيدا فسيسدد الكرة إلى جانبه. من الصعب تحديد كيفية الدفاع ضده. أنت لا تعرف أبدا أين سيسدد. إن الأمر يتطلب القليل من الحظ”.

يذكر أن يان أوبلاك البالغ من العمر 27 عاما، شارك في 13 مباراة ضمن الموسم الحالي للدوري الإسباني، وتلقت شباكه 5 أهداف فقط، وحافظ على عذرية شباكه في 7 مباريات.

المصدر: وكالات

Share and Enjoy !

0Shares
0 0