العام 2020 ينتهي بـ”القمر البارد” أول بدر في فصل الشتاء – صحيفة المرصد الليبية

الولايات المتحدة – يبدو أن ديسمبر هو الشهر الأكثر إثارة في عام 2020 من الناحية الفلكية، كونه جمع عددا كبيرا من الأحداث المميزة بينها الاقتران العظيم وزخات الشهب  والكسوف الكلي.

ويأبى هذا الشهر أن يغادرنا من دون أن يمنح عشاق الفلك المزيد من الإثارة، حيث أن اكتمال قمر ديسمبر سيتزامن مع نهاية عام 2020.

ويعد البدر الأخير لهذا العام أول بدر في فصل الشتاء، والمعروف باسم القمر البارد أو قمر الثلج، وسيحدث في 30 ديسمبر.

وإذا نظرت إلى الأعلى الليلة، فسترى أن القمر ما يزال في مرحلة الهلال مع أكثر من نصف وجهه مضاء بالشمس.

وسيزداد حجمه حتى الأسبوع المقبل عندما يتخذ القمر نفسه مقابل الشمس مباشرة. وعندما يحدث هذا، حتى ولو للحظة قصيرة، سيضاء القمر بالكامل.

وسيبلغ اكتمال القمر في شهر ديسمبر ذروته هذا العام في صباح يوم الأربعاء الموافق 30 ديسمبر.

وسيصل القمر إلى الإضاءة الكاملة في حوالي الساعة 3.28 صباحا بتوقيت غرينتش، لكنه سيبدو كاملا في الليلة السابقة للذروة وبعدها.

وحتى مع إضاءة 98%، سيبدو القمر كاملا ومشرقا بشكل استثنائي.

وقالت عالمة الفلك في EarthSky، ديبورا بيرد: “يبدو القمر كاملا للعين المجردة لمدة ليلتين إلى ثلاث ليال. ومع ذلك، يعتبر علماء الفلك القمر كاملا في لحظة محددة بدقة، عندما يكون القمر بالضبط 180 درجة مقابل الشمس في خط طول مسير الشمس. إنها ميزة البدر، حقيقة أنه مقابل الشمس كما يُنظر إليها من الأرض، هي التي تجعل القمر يبدو كاملا”.

ويظهر القمر المكتمل مرة واحدة كل 29.5، وهو طول الدورة القمرية من قمر جديد إلى آخر.

ما المعنى وراء اسم  القمر البارد أو الثلح على بدر ديسمبر؟

كل مرحلة من مراحل القمر الاثنتي عشرة الكاملة تحمل عددا من الأسماء الفريدة والغريبة في بعض الأحيان.

ويُعرف اكتمال القمر في شهر ديسمبر باسم القمر البارد، على الرغم من أنك قد تسمع أحيانا أسماء مثل قمر الثلج أو قمر صانع الشتاء. ووفقا لـ The Old Farmer’s Almanac، ترتبط هذه الأسماء بتقاليد حفظ الوقت للقبائل الأمريكية الأصلية. واكتسب القمر الكامل لهذا الشهر اسمه نسبة إلى الجو البارد الذي يجلبه معه.

المصدر: إكسبريس

Share and Enjoy !

0Shares
0 0