“لو باريزيان”: بوكيتينو سيجمع ميسي ونيمار في سان جيرمان – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

فرنسا – وضع المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو شرطا أمام إدارة باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم، لتولي مهمة تدريبه خلفا للألماني المقال توماس توخيل.

وأفادت صحيفة “لو باريزيان – Le Parisien” الفرنسية، بأن بوكيتينو يريد التعاقد مع مواطنه ليونيل ميسي نجم برشلونة، وإلا فإنه سيرفض عرض باريس سان جيرمان، بتولي مهمة تدريبه.

ويرغب بوكيتينو في ضم ليونيل ميسي كي يلعب مجددا مع نيمار، صديقه المقرب الذي شكل معه ثنائيا مرعبا في خط هجوم برشلونة، قبل رحيل نجم منتخب “السامبا” البرازيلي عن الفريق الكتالوني إلى صفوف الفريق الباريسي، في صيف العام 2017، مقابل أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم حتى الآن، وبلغت 222 مليون يورو.

وتشير تقارير إلى أن المسؤولين في باريس سان جيرمان يأملون في استغلال الصداقة القوية بين ميسي ونيمار من أجل إقناع الأول بالذهاب إلى “حديقة الأمراء”، وعرقلة خطط مانشستر سيتي الإنجليزي الذي يقوده المدرب الإسباني بيب غوارديولا في خط “البرغوث” الأرجنتيني.

ويستطيع ليونيل ميسي (33 عاما) الدخول في مفاوضات مباشرة مع أي ناد خارج إسبانيا في يناير المقبل، تمهيدا للانضمام إليه في الميركاتو الصيفي المقبل، وذلك بالنظر إلى أن عقد “البرغوث” سينتهي مع برشلونة في يونيو من العام المقبل.

ويرى المحللون أن رحيل ميسي عن برشلونة أصبح حتميا وذلك في أعقاب التوترات التي وقعت بين اللاعب وإدارة ناديه في الصيف الماضي، والتي طلب الأرجنتيني على إثرها الرحيل عن “الكامب نو”، لكن قوبل طلبه بالرفض بسبب بنود عقده مع النادي.

وكان ميسي قد طلب رسميا عبر خدمة “البوروفاكس” من إدارة برشلونة التي كان يترأسها آنذاك جوسيب ماريا بارتوميو الرحيل عن صفوف الفريق، لكن الشرط الجزائي الضخم المتضمن في عقده مع النادي حال دون تنفيذ طلبه.

ويذكر أن موريسيو بوكيتينو (48 عاما) يستعد للعودة إلى عالم التدريب من جديد بعد إقالته من منصب المدير الفني لفريق توتنهام الإنجليزي قبل أكثر من 12 شهرا، ولكن هذه المرة عبر بوابة باريس سان جيرمان، ليحل محل الألماني توماس توخيل الذي أقيل من منصبه مؤخرا على خلفية الأزمات المتعاقبة التي عاشها مع الإدارة الرياضية، بقيادة البرازيلي ليوناردو.

المصدر: وكالات

Share and Enjoy !

0Shares
0 0