علم: كورونا لم تثنِ الأمم المتحدة ووكالاتها عن الاستمرار في تقديم المساعدات الإنسانية لليبيين – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – رأى المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا جان علم أن فيروس كورونا كان له تأثير مباشر على عمل الأمم المتحدة في ليبيا؛ حيث وصل عدد الحالات النشطة حسب آخر إحصاء رسمي إلى 27949 حالة، في ظل قطاع صحي يعاني بشكل كبير.

علم وفي تصريحات خاصة لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية اليوم الثلاثاء أضاف: “لكن ذلك لم يثنِ الأمم المتحدة ووكالاتها عن الاستمرار في تقديم المساعدات الإنسانية لليبيين، ودعم الجهات المختصة لمجابهة هذه الجائحة”.

وتذكر العلم الأسابيع الأولى من انتشار الفيروس بالقول: “اقتصرت على الاتصالات الهاتفية والمراسلات ومحادثات السلام تأثرت بشكل مباشر، ولكن سرعان ما لجأت البعثة إلى التواصل بشكل أكثر تنظيمًا، عبر منصات الاتصال المرئي والاتصال الجماعي بواسطة الإنترنت”.

وأضاف: “رغم معوقات السفر والتحديات التي فرضتها جائحة كورونا، فإن البعثة نظمت خلال الأشهر الماضية سلسلة من اللقاءات المحورية والعامة، وكانت ثمة لقاءات مباشرة، مع الالتزام التام بكل البرتوكولات الصحية، كارتداء الكمامات والتباعد الجسدي”.

وتابع قائلًا: “الممثلة الخاصة بالإنابة ستيفاني ويليامز ترأست مختلف الاجتماعات المباشرة عبر الاتصال المرئي، وزارت عددًا من العواصم الإقليمية والدولية المهتمة بالشأن الليبي في سبيل حشد الدعم اللازم لإنهاء الحرب في ليبيا والأزمة السياسية والاقتصادية في البلاد”.

وبحسب العلم، فإن أبرز اللقاءات الليبية المباشرة كان في جنيف للجنة العسكرية المشتركة “5+ 5″، وهو الذي أفضى إلى توقيع وقف لإطلاق النار في 23 أكتوبر 2020، وكذلك اجتماعات ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس التي نتج عنها خريطة طريق سياسية لمرحلة ما قبل الانتخابات، وأيضًا تحديد موعد للانتخابات في 24 ديسمبر 2021.

المتحدث باسم البعثة الأممية رأى أنه رغم التحديات الفنية والتقنية للاجتماعات عبر الاتصال المرئي التي تتعلق بجودة الاتصال، يواصل الملتقى السياسي أعماله عبر الاتصال المرئي منذ انتهاء الجولة الأولى المباشرة في تونس منتصف شهر نوفمبر الماضي، وينطبق الأمر ذاته على بقية المسارات الرئيسية والمسارات الموازية.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0