العلاني: جلسة الحوار السياسي المرتقبة ستُدار بنفس الوجوه وقد لا تحمل آمالًا كبيرة لليبيين – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – رأى المحلل السياسي محمد العلاني أن جلسة الحوار المرتقبة قد لا تحمل آمالًا كبيرة لليبيين في التغيير.

العلاني قال في تصريح لموقع “إرم نيوز”: إن الجلسة ستُدار بنفس الوجوه وبنفس المقدّمات وربّما بنفس الأساليب، لا سيما أنّ اجتماع تونس رافقته تحفظات كبيرة، أولًا حول تركيبة اللجنة المشاركة فيه، وثانيًا حول الأساليب التي عمد إليها بعض المشاركين لدفع الحوار نحو توجّه يرضي طموحاتهم السياسية للمرحلة الانتقالية، بحسب تعبيره.

واعتبر أن هذه التحفظات والانحرافات ألقت بظلالها على مسار الحوار الافتراضي، بدليل فشل لجنة الـ75 المشاركة في الحوار حتى الآن في إحراز تقدّم نحو حسم مسألة إدارة المرحلة الانتقالية وحول طريقة إجراء الانتخابات، وهما ملفان أساسيان لا بدّ من توفّر إرادة حقيقية في حسمهما، فالوقت يمرّ وهامش التحرّك يضيق لدى الليبيين، وهذا ليس في مصلحة البلاد والمسار السياسي السلمي، وفقًا لقوله.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0