حرمان ليفربول وإيفرتون من الحضور الجماهيري على ملعبيهما – صحيفة المرصد الليبية

إنجلترا – أعلن ناديا ليفربول وإيفرتون امس أنهما سيستضيفان مبارياتهما في “البريميرليغ” بدون جماهير عقب تراجع مدينة ليفربول للمستوى الثالث من القيود البريطانية المفروضة بسبب كورونا.

وسيخوض ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز مبارياته الثلاث المقبلة خارج أرضه، بما في ذلك مواجهة أستون فيلا في كأس الاتحاد الإنجليزي، لكن النادي قال إن مباراته المقبلة في “أنفيلد” أمام مانشستر يونايتد في الـ17 من يناير المقبل ستقام بدون جماهير.

ولن يسمح جاره إيفرتون بحضور جماهير بعد غد الجمعة عندما يستضيف وست هام يونايتد، بينما ستقام مباراته في الدور الثالث لكأس الاتحاد أمام روثرهام يونايتد في التاسع من الشهر المقبل بدون جماهير أيضا.

وكان فريقا “مرسيسايد” بين عدد قليل من أندية الدوري الممتاز التي سمح لها باستضافة 2000 متفرج في وقت سابق هذا الشهر بعد تصنيفهما في البداية ضمن المستوى الثاني من القيود بعد رفع الإغلاق في البلاد لمدة شهر.

لكن الحكومة البريطانية قالت اليوم إن منطقة مدينة ليفربول ستنتقل للمستوى الثالث من القيود غدا الخميس بعد انتشار سلالة جديدة من الفيروس في جميع أنحاء البلاد.

ووفقا للمستوى الثالث من القيود تقام كافة الفعاليات الرياضية بدون جماهير حتى إشعار اخر.

المصدر: رويترز

Share and Enjoy !

0Shares
0 0