السباعي: مهاترات ومهازل ما يعرف بشيوخ القبائل في برقة ضررها كضرر علي التكبالي على طرابلس – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – زعم عضو مجلس النواب المقاطع علي السباعي المقرّب من مجالس الشورى الإرهابية وتنظيم أنصار الشريعة الإرهابي أن كل المطالبات والتحشيدات والملتقيات والبيانات التي تخرج من برقة اليوم، ظاهرها لصالح برقة وحقيقتها ليست كذلك.

السباعي إدعى في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “شعار حقوق برقة يُرفع اليوم ليستفيد منه حفتر وأبناؤه ودول الشر من وراءهم، أما أبناء برقة فليس لهم إلا القتل، والبتر، وترميل النساء، وتيتيم الأطفال، والبؤس، والجوع، والفقر، والخوف” على حد زعمه.

وأضاف: “هذا الواقع يحتاج إلى تفكير من خارج الصندوق لإصلاحه والتعامل معه، يجب أن يتولى أبناء برقة الوطنيين زمام المبادرة لتحريرها من الداء الذي أصابها، ويستعينوا بإخوانهم، غربًا وجنوبًا، لدعمهم” في إشارة منه إلى حمل السلاح ضد الجهات الشرعية بالمنطقة الشرقية المنبثقة عن مجلس النواب المنتخب.

واختتم السباعي المقرب من مجالس الشورى الارهابية مزاعمه قائلًا : “كل استحقاق تناله برقة في الرئاسي أو الحكومة أو مجلس النواب أو البنك المركزي..إلخ، فهو لحفتر وأبنائه ودوائر الفرجان ودول الشر من وراءهم، ولن تستفيد منه لا برقة ولا ليبيا إطلاقً.، هذه المهاترات والمهازل التي نراها والتي يتزعمها ما يُعرف بشيوخ القبائل ضررها على برقة كضرر (علي التكبالي) على طرابلس”.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0