تقرير روسي يكشف عن تعرض البحارة الروس للتعذيب في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا- قدم تقرير إخباري نشره القسم الإنجليزي بوكالة أنباء سبوتنيك الروسية معلومات جديدة عن البحارة الـ3 الروس والأوكراني المفرج عنهم مؤخرًا من طرابلس.

التقرير الذي تابعته وترجمته صحيفة المرصد نقل عن البحارة الروس تأكيدهم تعرضهم لظروف احتجاز قاسية، بعد أن تم تقييدهم لساعات طويلة وإجبارهم على عدم الحركة، فيما قال أحدهم وهو البحار “فيكتور بودرياغا”: “خلال إحدى الليالي تم تقييدنا لمدة 12 ساعة من دون حركة، وأضطررنا للبقاء باستمرار في نفس الوضع”.

وأضاف “بودرياغا” قائلًا: “لقد عاملتنا الشرطة معاملة حسنة في البداية، وقدمت لنا الطعام والماء والسجائر، لكن بمجرد نقلنا إلى مكتب النائب العام تدهورت ظروف احتجازنا التي استمرت لـ10 أيام. كانوا يعتقلوننا معصوبي الأعين، لقد تعرضنا للتعذيب وتوعكت صحتي وكبير مهندسي سفينتنا”.

واستمر “بودرياغا” في التوضيح بالقول: حتى اللحظة الأخيرة عندما تم وضعنا أخيرًا على متن طائرة متجهة إلى روسيا لم نكن على دراية بالمكان الذي سيتم نقلنا إليه، لا فكرة لدينا عما كانوا يريدون منا. فيما أكد قبطان السفينة “ديميتري ديميتريادي” أن لا أحد أخبرهم بأي شيء.

وأضاف القبطان أنهم أبحروا على متن سفينتهم ولم يقتلوا ولم يأسروا أحدًا، وكانوا يبحرون عبر ليبيا فقط. ليشير التقرير إلى أن الديبلوماسيين الروس برئاسة “ميخائيل بوغدانوف” سهلوا عودة البحارة الذين أكد وزير الخارجية المفوض بحكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة أنهم لم يختطفوا، بل اعتقلوا لدخولهم المياه الليبية بالخطأ.

بدوره كشف رئيس المؤسسة الروسية لحماية القيم الوطنية وهي منظمة غير ربحية “ألكسندر مالكفيتش” عن وصول الطائرة التي تنقل البحارة الروس الـ3 الأحد الذين وقعوا في الأسر بعد نفاد وقود سفينتهمـ ليقرروا التزود به من ليبيا، مؤكدًا عدم السماح للأوكراني الذي كان معهم بالدخول إلى روسيا.

وأضاف “مالكفيتش” أن الأوكراني “فولوديمير دافتيان” لم يسمح له قانونًا بعبور الحدود الروسية لكونه أجنبيًا، وعلى سفارة بلاده مساعدته.

ترجمة المرصد – خاص

 

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0