الزايدي: أهالي الغرب الليبي يعيشون الآن واقعًا مريرًا لم يروا مثله منذ عهد الاحتلال الفاشي والباغي العثماني – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – شبّه الخبير السياسي الليبي محمد الزايدي إدانة حكومة طرابلس لما ارتكبته الميليشيات الموالية لها من نبش للقبور وهدم للأضرحة، بالمثل الشعبي القائل “يقتل القتيل ويمشي في جنازته”.

الزايدي وفي تصريح لموقع “سكاي نيوز عربية” أمس الإثنين قال إن حكومة فائز السراج لم تتحرك بالشكل المطلوب، واكتفت بالإدانة لذلك الفعل الذي وصفه بـ”الخسيس”.

وأضاف: “أهالي الغرب الليبي يعيشون الآن واقعًا مريرًا لم يروا مثله منذ عهد الاحتلال الفاشي والباغي العثماني، فمدينة صرمان تسجل اليوم جريمة جديدة في صفحة حكومة السراج السوداء، في ظل ما يعانيه الغرب الليبي من انفلات أمني وتردٍ غير طبيعي في كافة الخدمات، منذ سقوط البلاد في بئر الفوضى، وقدوم حكومة الفرقاطة أو الصخيرات لمقعد القيادة في طرابلس”.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0