بايدن: اقتحام الكابيتول من الأحداث الأكثر غموضا في تاريخنا ونتيجة لهجوم ترامب على الديمقراطية – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

الولايات المتحدة – حمل الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب المسؤولية عن أعمال الشغب التي شهدها الأربعاء مبنى الكابيتول في العاصمة واشنطن.

ووصف بايدن، في خطاب أدلى به امس الخميس، ما حصل داخل مقر الكونغرس أمس بأنه “من الأيام الأكثر غموضا في تاريخ البلاد واعتداء على الديمقراطية”، مضيفا أن الذين اقتحموا الكابيتول ليسوا محتجين بل إنهم “متمردون وإرهابيون داخليون”.

وذكر بايدن أن ما حصل أمس نتيجة مباشرة لـ”هجوم ترامب على الديمقراطية”، واتهمه باستغلال حشود من أنصاره بغية إسكات الناخبين الأمريكيين.

وشدد بايدن أن رئيس الولايات المتحدة “ليس فوق القانون”، مشيرا إلى ضرورة “استعادة الثقة بسلطة القانون”.

وتابع أن ترامب شن “هجوما واسع النطاق على المؤسسات الديمقراطية” و”أبدى بوضوح ازدراءه للديمقراطية وسيادة القانون” ما أدى أمس إلى اندلاع العنف.

ولقي أربعة أشخاص مصرعهم أمس خلال اقتحام مئات أنصار ترامب مبنى الكابيتول وارتكابهم أعمال شغب داخله، قبل عقد غرفتي الكونغرس جلسة مشتركة للمصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية.

ورغم هذه الأحداث، صادق الكونغرس أمس على فوز بايدن في الانتخابات، فيما أطلق الديمقراطيون حراكا من أجل عزل الرئيس عن الحكم فورا.

المصدر: “رويترز” + “أسوشيتد برس”

Share and Enjoy !

0Shares
0 0