محلل سياسي: على أردوغان الخروج من منطق عسكرة علاقاته مع بعض الدول مثل ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال مصطفى الطوسة، المحلل السياسي المقيم في فرنسا إنه على  الرغم من التوتر الكبير الذي يتبع العلاقات بين تركيا وفرنسا إلا أن هناك إمكانية لعودة المياه إلى مجاريها وتطبيع العلاقات بين البلدين، لكن ذلك يتطلب أن يتخذ أردوغان خطوات مهمة تجاه فرنسا ودول الاتحاد الأوروبي، وأن يتخلى عن سياسته العدوانية والاستفزازية التي يمارسها تجاه الاتحاد الأوروبي.

الطوسة أضاف في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية أن “المطلوب فرنسيا من أردوغان أن يقوم بأفعال وألا يكتف بالتصريحات الكلامية، والكلام المعسول والغزل، ولحد الساعة لا تعتقد فرنسا أن أردوغان قام بهذه الأفعال المطلوبة، ولا أحد يمكن أن يتنبأ بقرب إجراء مصالحة بين البلدين”.

وتابع: “الكرة في الملعب التركي، وعلى أردوغان أن يحسن علاقته مع دول الجوار في شرقي المتوسط وأن يخرج من منطق عسكرة علاقاته مع بعض الدول مثل سوريا وليبيا ومصر واليونان، وأيضا أن يكف عن التدخل في قضايا تخص فرنسا، لأن تركيا متهمة من قبل فرنسا بتجيش المسلمين وتعمل على احتواء الجماعات الإسلامية المتطرفة التي تهيأ البيئة الحاضنة للتطرف الديني في بعض الأحيان للعنف باسم الدين”.

 وأكد أن الخطوات المطلوبة من أردوغان تأتي لكي تبعث برسائل صلح وطمأنة لدول الاتحاد الأوروبي ومن ثم بعد اتخاذ هذه الإجراءات لا أحد يمكن أن ينفِ بأن العلاقات بين البلدين يمكن أن تعود لطبيعتها ومجرياتها الطبيعية.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0