بلدية طرابلس تعلق على أزمة المركز الوطني للمحفوظات وتؤكد أن هيئة الأوقاف تسرعت – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو بلدية طرابلس المركز ناصر الكريو إن الجدل الحاصل مع المركز الوطني للمحفوظات ليس وليد اللحظة وإنما له أكثر من سنتين، مشيرًا إلى أن البلدية تدخلت حينها ونصحت الدولة ومعها هيئة الأوقاف السابقة، وتم في ذلك الوقت التوصل لاتفاق لحل هذه الإشكاليات.

الكريو أشار في تصريح لقناة “ليبيا بانوراما” أمس السبت تابعته صحيفة المرصد إلى أن المركز يحتوي مخطوطات تاريخية لليبيا بالكامل، وهو إرث ثقافي وتاريخي وحمايته مسؤولية قانونية، معتبرًا أن العبث بالمركز يعني العبث في ليبيا بالكامل.

كما أضاف: “هيئة الأوقاف تسرعت بهذا الموضوع، يفترض أننا لدينا قضاء ومؤسسات وبلدية مسؤولة يجب الرجوع لها في الكثير من الأمور، هذه المخطوطات والأرض كانت تخص مقبرة في السابق، نحن كبلدية منذ أول يوم تواصل معنا المركز، وبناء عليه تم التواصل مع أملاك الدولة والعديد من الجهات للمحافظة على الوثائق لأنها ثروة لكل الليبيين”.

وجدد تأكيده عل تواصلهم مع الجهات المسؤولة بالخصوص، متمنيًا من هيئة الاوقاق مراعاة المصلحة العامة والتعامل بعقلانية.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0