تقرير نرويجي: ليبيا قبلة مهربي الكوكايين من أمريكا اللاتينية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – كشف تقرير استقصائي عن تطلع مهربي المخدرات إلى منطقة شمال إفريقيا وقبلتها ليبيا، بهدف تسهيل عبور الكوكايين إليهما وعبرهما إلى المنطقة الأوروبية.

التقرير الذي أعدته صحيفة “تريد ويندز” النرويجية التابعة لخدمة أخبار الشحن والسفن العالمية وتابعته وترجمته صحيفة المرصد، نقل عن القائمين على شركة الاستشارات البحرية البريطانية “درياد غلوبال” تحذيرها من تحول أنظار هؤلاء المهربين من غرب إفريقيا إلى شمالها وبالتأكيد محور هذا الشمال ليبيا.

وأضاف التقرير أن تشديد الإجراءات الأمنية في غرب القارة السمراء وضعفها في شمالها قاد لهذه التغييرات في نظام تهريب المواد المخدرة، مبينًا أن هذا الأمر بان عبر الدليل الملموس، بعد مصادرة سلطات الجمارك في مالطا شحنتين من الكوكايين كانت في طريقهما إلى ليبيا في غضون أسبوع واحد في ديسمبر الماضي.

وأوضح التقرير أن سلطات جمارك فريبورت صادرت 612 كيلوغرامًا من الكوكايين كانت مخبئة في حاويات زيت طهي قادمة من الإكوادور عبر كولومبيا، ليتم ضبطها ومصادرتها في مالطا قبل وصولها إلى ليبيا، فضلًا عن شحنة أخرى حجمها 582 كيلوغرامًا تم مصادرتها في ميناء غواياكيل في الإكوادور.

ونقل التقرير عن “مات هربرت” مدير الأبحاث في مرصد شمال إفريقيا والساحل في المبادرة العالمية لمكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية تأكيده إقامة تجار المخدرات في أمريكا اللاتينية صلات مباشرة مع ليبيين، بهدف عبور الكوكايين من خلال ليبيا.

ترجمة المرصد – خاص

 

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0