المصباحي: النمروش يسعى لخلط الأوراق وإفشال مخرجات اللجنة العسكرية “5+5” – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد  رئيس ديوان المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا محمد المصباحي أن إعلان وزير دفاع الوفاق الموالي لتركيا صلاح الدين النمروش ضم قادة الميليشيات المسلحة للجيش يعتبر خضوعًا لتوجيهات أنقرة في الاجتماع الأخير، الذي حضره رفقة عدد من قادة الميليشيات المتمركزة في طرابلس وتتلقى دعمًا تركيًا.

المصباحي وفي تصريحات خاصة لصحيفة “الاتحاد” الإماراتية اليوم الجمعة، لفت إلى أن وزير دفاع الوفاق يسعى لخلط الأوراق وإفشال مخرجات اللجنة العسكرية “5+5″، والسماح لتركيا بالتواجد والاستمرار في المشهد الليبي من خلال المرتزقة أو التواجد العسكري المباشر، وهو ما ينسف مخرجات اللجنة العسكرية والعودة لنقطة الصفر.

واتهم المصباحي أنقرة بمواصلة خرق قرار حظر التسليح عبر نقل الأسلحة والطائرات والمرتزقة إلى الأراضي الليبية، محذرًا من عدم التزام أنقرة بمقررات مؤتمر برلين وإعلان القاهرة وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، لافتًا إلى أن أنقرة تسعى لإفشال المسارين العسكري والسياسي؛ لأنها ستكون خارج المشهد تمامًا بعد اتفاق الفرقاء.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0