البيوضي: لا نية لدى البعثة الأممية لإجراء الانتخابات في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – اعتبر الكاتب والمحلل السياسي سليمان البيوضي أن إصرار البعثة على إنتاج سلطة تنفيذية قبل الوصول لاتفاق حول قاعدة دستورية للانتخابات يعني أنه لا وجود لنية لإجراء الانتخابات في ليبيا.

البيوضي قال في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: إن بعض أعضاء الملتقى اتخذوا موقفًا تاريخيًا ويتمسكون بحق الأمة في اختيار ممثليها ويقاومون التهديدات والضغوطات، وآخرون وخصوصًا الدكنونيين معنيون فقط بالصفقة.

وفي سياق آخر أشار إلى أن فائز السراج يقترب من إعلان حكومة وحدة وطنية منفصلة عن المجلس الرئاسي، وأحد نوابه قد يترأسها، والحديث عن لمسات نهائية قبل إعلان ميلادها خلال هذا الأسبوع.

وأضاف: “تبدو hd قد حققت قفزة للأمام عندما نجحت في تعديل نسبة التصويت، وعليه بات من الممكن تمرير صفقتها بأريحية. لا أقول البعثة الأممية لقناعة بأن هذا المشروع لا يعبر عن المجتمع الدولي في عمومه، وأنه انحرف باتجاهات أخرى تعتمد في مقارباتها الاتجاهات والإعتبارات الشخصية”.

كما تابع: “يتحدث مفاوضو المستشار عقيلة صالح بأن مشروعهم السياسي ينطلق من قاعدة صلبة وهي العودة لنظام الأقاليم، وعليه فإنه لا شريك لهم في إقليمي فزان وطرابلس إلا القادر على الصعود من مجمعه الانتخابي (إقليمه)، و هو ما يفرض تساؤلًا: هل يقبل المستشار أن يصعد غيره كممثل لإقليم برقة؟  أم هو شأن داخلي يُمنع الحديث فيه ؟”.

ورأى أن وليامز تسعى جاهدة لتكتب في سجلها السياسي نجاحًا تفاوضيًا في ليبيا، مستبعدًا أن تكون معنية بطبيعة الحل، مشلولًا كان أو كسيحًا بقدر ما يعنيها إعلانه، بحسب قوله.

وأكد في الختام على أن فرص الوصول لانتخابات ستزداد صعوبة في ظل حلول تبتعد عن التوافقات لتتجه نحو كسر العظم.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0