الترجمان: الصفقات المتعلقة بالسلطة التنفيذية تتم من تحت الطاولة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – علق رئيس مجموعة العمل الوطني والمحلل السياسي خالد الترجمان على قرار تعيين المبعوث الأممي الجديد لدى ليبيا، معتقدًا أن الوقت بدأ ينفد من الأمم المتحدة والبعثة الاممية؛ لذلك هي تحاول ايجاد آلية ما.

الترجمان قال خلال تصريح لقناة “ليبيا روحها الوطن” أمس السبت تابعته صحيفة المرصد: “75 شخصًا تم اختيارهم من البعثة الاممية، بالتالي أعتقد سنمضي هذه الأشهر إلى موعد الانتخابات في هذه الجدالات والتحدث عن المبعوث الأممي الجديد واهتمامات وليامز وفي المقترحات المقدمة من اللجنة الاستشارية”.

وأضاف: “كل هذا يدعونا للتساؤل، هل هناك بالفعل إمكانية للمضي قدمًا بالجلوس والحوار الليبي الحقيقي والانتهاء بانتخابات في صناديق الاقتراع خلال المدة التي حددتها البعثة واعلنت عنها؟ ألم تصل لجنة 5+5 التي تشاءم الليييون من أنها لن تصل لتفاهمات، باعتبار أن من يمثلهم عسكريين؛ لكن ما حدث أن اللجنة استطاعت أن تصل للب المشكلة في ليبيا، وهي خروج كل الأجانب والقوة الأجنبية وتفكيك المليشيات وجمع السلاح وفتح الطرق والذهاب لبناء دولة حقيقية، والحديث عن حوار ليبي حقيقي عندما تنتهي هذه الأمور، لكن ما حصل هو رفض البعثة لذلك، وقابلت هذا الإنجاز باستحياء، ولم تستطع إصدار أمر يلزم كل القوات الأجنبية بالخروج قبل الموعد المحدد”.

أما بشأن السلطة التنفيذية رأى أن الصفقات تتم من تحت الطاولة؛ لأن هناك صراعًا بين أكثر من شخصية، وكل من هذه الشخصيات تحشد للوصول إلى سدة السلطة، سواء الرئاسي أو الحكومة.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0