دراه: الأمم المتحدة تتحمل مسؤولية فشل تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – اعتبر القيادي بمدينة مصراتة والناطق باسم غرفة عمليات سرت – الجفرة التابعة للرئاسي الهادي دراه إن الأمم المتحدة تتحمل مسؤولية فشل تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار، مؤكدا إلى أن بقاء المرتزقة يشير إلى أن حفتر لا يريد استقرار المنطقة وأمنها دون أن يشير إلى مرتزقة تركيا السوريين المتواجدين في طرابلس والخمس ومصراتة وبوقرين.

دراه أضاف في تصريح لقناة “الجزيرة” القطرية :”لنتحدث بشكل واضح؛ الأمم المتحدة رعت اتفاق وقف إطلاق النار ولم تستطع عبر مجلس الأمن الدولي إجبار المرتزقة الروس والجنجاويد والتشاديين الداعمين لحفتر على مغادرة الأراضي الليبية” حسب زعمه.

وأفاد بأن اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين أعضاء اللجنة العسكرية الليبية المشتركة واضح وصريح، ويشير إلى سحب المرتزقة، ونزع الألغام، ثم فتح الطريق الساحلي، وعودة القوات إلى ثكناتها العسكرية.

وأكد أن الأمم المتحدة وممثلي الدول الكبرى لم يقدموا أي ضمانات لعدم استخدام “حفتر ” (القائد العام للقوات المسلحة المشير حفتر) لمن وصفهم بـ”المرتزقة” مجددًا في الحرب إذا تم فتح الطريق الساحلي وعادت القوات إلى ثكناتها العسكرية وفقاً لقوله.

كما أشار إلى أن غرفة عمليات “سرت الجفرة” التابعة للرئاسي أبلغت الأمم المتحدة بقدرة الخبراء الليبيين في مسلحي الوفاق على نزع الألغام إذا تحصلوا على الخرائط الكاملة للألغام التي زعم زرع “المرتزقة” لها في الأحياء المدنية والطريق الساحلي والمنشآت الحيوية، وتنازلت لتحقيق المصلحة العامة عن تنفيذ الطرف الآخر لهذا الشرط في الاتفاق حسب زعمه.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0