فرانس برس: التوافق السياسي طريق تحسين الإنتاج النفطي في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية
Welcome to صحيفة المرصد الليبية   Click to listen highlighted text! Welcome to صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – سلط تقرير إخباري أعدته وكالة أنباء فرانس برس الضوء على مسألة تعافي الإنتاج النفطي الليبي والتحديات التي تواجه استمرار هذا التعافي بالشكل الأمثل.

التقرير الذي تابعته وترجمته صحيفة المرصد نقل عن فرانسيس بيرين رئيس قسم الأبحاث بمعهد الشؤون الدولية والإستراتيجية الذي يتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقرًا له تأكيده أن الإنتاج الحالي ما زال دون مستواه قبل أحداث العام 2011؛ لأن ليبيا كانت تنتج مليونًا ونصف أو و600 ألف برميل يوميًا.

وأضاف بيرين أن هنالك مجالًا لمزيد من التحسين للإنتاج النفطي، إلا أن هذا التحسين لن يكون فوريًا، مستدركًا بالإشارة إلى أن المحافظة على مستوى الإنتاج الحالي المقدر بأكثر من مليون و200 ألف برميل يوميًا يمثل أمرًا جيدًا للغاية؛ لأن هذا المستوى سياسي أكثر من كونه فني.

وأوضح بيرين أن رفع الحصار العسكري مسح بزيادة الإنتاج والصادرات النفطية منذ سبتمبر الماضي ليبقى الأمر مؤقتًا على خلفية ارتباطه بهدنة لا اتفاق سلام، مبينًا أن تقاسم الموارد بين المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والحكومة المؤقتة عنصر أساسي في المناقشات بين الطرفين، ومن الممكن أن ينهي الهدنة الهشة.

وأضاف بيرين أن هذا العنصر يمثل سيفًا مسلطًا على إنتاج النفط، في وقت يبقى فيه أي إغلاق للمواقع المهمة تهديدًا دائمًا للإنتاج، لا سيما في حال فشلت المباحثات بشأن تقاسم الإيرادات في التوصل إلى حل وسط.

بدوره يرى مهندس النفط الليبي المهدي عمر أن صناعة بلاده النفطية ما تزال تواجه صعوبات على الرغم من الارتفاع المفاجئ في الأسعار، واصفًا استمرار العمل في هذه الصناعة بمعجزة تحققت رغم الخراب والضرر الذي لحق ببنيتها التحتية، بسبب الحرب أو الإهمال أو التخريب.

من جانب آخر يؤكد خبراء في الاقتصاد الليبي أن تعافي النفط في البلاد ما زال هشًا، ما يعني أن التوزيع العادل للإيرادات وخلق فرص تنمية حقيقية فقط يمكن أن يحل مشاكل هذا القطاع.

ترجمة المرصد – خاص

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
Click to listen highlighted text!