ياسين: إخراج المرتزقة وتفكيك الميليشيات بالحل السياسي أقرب إلى الحلم – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال رئيس مجلس العلاقات الدولية الليبية عادل ياسين إن تنظيم الإخوان وتركيا يناوران ويتمهلان في تنفيذ اتفاق جنيف لانتظار ما يسفر عنه المسار السياسي والدستوري.

ياسين أكد في تصريح لموقع “العين الإخبارية” اليوم الإثنين أن سياسة تنظيم الإخوان تقوم على الانتظار حتى تتضح الأمور، ويستطيع تنفيذ أهدافه التي رسمها بدقة عالية، بالسيطرة على موارد ومفاصل الدولة والسيطرة على الاقتصاد الليبي، وأموال البلاد المجمدة في الخارج.

وأشار إلى أن إخراج المرتزقة وتفكيك الميليشيات بالحل السياسي أقرب إلى الحلم، في ظل هذا الكم الهائل من السلاح والمرتزقة والمقاتلين الأجانب، الذين يتوافدون على ليبيا من كل حدب وصوب وتحت أنظار المجتمع الدولي.

وبيّن أن السلطة التنفيذية الحالية تحت سيطرة تنظيم الإخوان الخاضع لتركيا، فيما يطمحون لتكرار نفس التجربة مع السلطة التنفيذية التي ستقود المرحلة الانتقالية حتى إجراء الانتخابات أواخر العام الجاري، وفقًا لخطة الأمم المتحدة.

وأكد أن تركيا التي تقود تنظيم الإخوان ستساوم السلطة الجديدة والمجتمع الدولي بورقة المرتزقة، لتحصين اتفاقياتها التي وقعتها مع حكومة الوفاق.

ياسين حذر من بوادر انقسام ظهرت مع الإعلان عن بدء الترشح للسلطة التنفيذية الجديدة، مشيرًا إلى أن كل قبيلة أو مجموعة أو إقليم دفعت بمرشحين في محاولة للفوز بهذا المنصب أو ذلك، ما سيعلي من منطق المحاصصة التي لن تعود على الوطن بخير.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0