السراج يبحث مع سيمنس الألمانية سبل التخفيف من حدة أزمة الكهرباء خلال الصيف القادم – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – عقد رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج اليوم الثلاثاء اجتماعًا مشتركًا عبر تقنية فيديو كونفرنس مع شركة سيمنس الألمانية والشركة العامة للكهرباء “جيكول”، شارك فيه رئيس مجلس إدارة شركة سيمنس الألمانية للطاقة كريستيان بروخ، وعدد من مدراء الشركة، ورئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء وئام العبدلي، ومديرها العام إبراهيم الفلاح، ومستشار الرئيس لشؤون الطاقة محمد ماشينة.

السراج تحدث خلال الاجتماع بحسب المكتب الإعلامي لحكومة الوفاق عن تاريخ العلاقة مع شركة سيمنس التي تمتد إلى عقود قائلًا: “إنّها علاقة شراكة قوية حققت نتائج مهمة، من بينها التوقيع على اتفاقية الصيانة طويلة الأجل لوحدات محطة الرويس، والشروع في المفاوضات حول مشروع محطة جنوب طرابلس الجديد (1300 ميجاوات)، والبدء في تنفيذ مشروعي غرب طرابلس ومصراتة، رغم الظروف الصعبة التي صاحبت ذلك”.

وعرض عددًا من المطالب الملحة، مشددًا على وجوب إيلائها الأولوية للمساعدة في التخفيف من حدة أزمة الكهرباء خلال فترة الذروة الصيفية القادمة، مشيرًا إلى أنها خطوط عريضة يترك للخبراء والفنيين الخوض في تفاصيلها.

وعبر رئيس المجلس الرئاسي عن رغبته في أن تتعدى الشراكة بين سيمنس والشركة العامة للكهرباء حدود العلاقة التقليدية بين المالك والمقاول، إلى علاقة تكافل وتكامل يمكن من خلالها المساعدة في نقل التقنية وتطوير قدرات الشركة العامة للكهرباء، سواء بشريًا أو تقنيًا.

وطرح ثلاثة عناصر لتحقيق ذلك، أولها وضع وتنفيذ برنامج تدريبي لتكوين فرق من مهندسين ليبيين مجازين من شركة سيمنس في أعمال الصيانة والعمرات لوحدات سيمنس، ووضع آلية يمكن من خلالها توفير المتطلبات الفنية الطارئة من خدمات وقطع غيار دون خضوعها للروتين والإجراءات التقليدية، وثالث هذه العناصر تقديم دعم فني لقسمي الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة طرابلس.

من جانبه شكر رئيس مجلس إدارة شركة سيمنس السراج على ما عبر عنه من ثقة في قدرات وإمكانيات الشركة، مؤكدًا استعداد سيمنس للتعاون في النقاط التي طرحها سيادته، معتبرًا ان ليبيا شريك فعال ومهم لشركة سيمنس، مبديًا روح الاستعداد للتعاون المشترك للتخفيف من حدة مشكلة الكهرباء هذا الصيف.

كما ناقش الاجتماع ما طرحه السراج من مطالب حيث اتفق على الإسراع في تنفيذ أكبر عدد من العمرات والصيانات خلال فصل الخريف للوحدات العاملة بالشبكة، والإسراع بتنفيذ المشروعات غير المستكملة والمتوقفة ومن بينها محطة أوباري الغازية والوحدات الخمس بمحطتي الزهراء وجنوب طرابلس .

واتفق المجتمعون على تكثيف الجهود من الطرفين لاستكمال المشاريع التي شُرع في تنفيذها وهي محطة غرب طرابلس ومحطة مصراتة،ووضع حل لمشروع زليتن؛ للإسراع في توفير أو تصنيع الوحدات الجديدة عوضًا عن الوحدات السابقة والعمل على التنسيق مع المقاول الخاص بمشروع جنوب طرابلس الجديد 1300 ميجاوات وهو حاليًا تحت النقاش.

 

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0