صندوق النقد: تفاوت كبير بوتيرة تعافي اقتصادات العالم من كورونا – صحيفة المرصد الليبية

الولايات المتحدة – كشف أحدث تقارير صندوق النقد الدولي حول آفاق الاقتصاد العالمي، امس تفاوتا كبيرا في وتيرة التعافي الاقتصادي بين الدول خلال عام 2021.

ففي وقت رفع الصندوق توقعاته للنمو في الولايات المتحدة مقارنة مع توقعاته في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، خفض بشكل ملحوظ توقعاته للنمو في اقتصادات أوروبا، فيما ابقى توقعاته لنمو اقتصاد الصين عند نفس مستوى توقعاته السابقة تقريبا.

وقال الصندوق: “من المتوقع تباين قوة التعافي بدرجة كبيرة في مختلف البلدان، حسب قدرة كل بلد على الاستفادة من التدخلات الطبية، ومدى فعالية الدعم المقدم من الحكومات”.

وفقا للتقرير، توقع الصندوق نموا الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة، أكبر اقتصاد في العالم، بنسبة 5.1 بالمئة في 2021، ارتفاعا من 3.1 بالمئة.

في المقابل، خفض الصندوق توقعاته لنمو اقتصاد منطقة اليورو بنقطة مئوية واحدة، إلى 4.2 بالمئة في 2021، مقابل 5.2 بالمئة.

وخفض الصندوق توقعاته للنمو في ألمانيا وفرنسا، أول وثاني اقتصاد في أوروبا، بمقدار 0.7 بالمئة و0.5 بالمئة على الترتيب، لتصبح 3.5 بالمئة في ألمانيا و5.5 بالمئة في فرنسا، انخفاضا من 4.2 بالمئة و6 بالمئة على الترتيب، وفق توقعات أكتوبر.

وأبقى صندوق النقد على توقعاته لنمو الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، عند 8.1 بالمئة، بانخفاض طفيف بنسبة 0.1 نقطة مئوية.

وضمن الاقتصادات الناشئة أيضا، رفع الصندوق توقعاته لنمو اقتصاد الهند، بمقدار 2.7 نقطة مئوية إلى 11.5 بالمئة، مقابل 8.8 بالمئة.

ورفع صندوق النقد توقعاته لنمو الاقتصاد الروسي إلى 3 بالمئة، من 2.8 بالمئة.

وفي منطقة الشرق الأوسط، خفض صندوق النقد توقعاته للنمو في السعودية، أكبر اقتصاد في منطقة الخليج، بمقدار نصف نقطة مئوية إلى 2.6 بالمئة، من 3.1 بالمئة.

 

الأناضول

Share and Enjoy !

0Shares
0 0